السفير أكد الرئيسان الأميركي جورج بوش والفرنسي جاك شيراك، أمس، على تعهدهما المشترك بضمان إذعان سوريا لقرارات الأمم المتحدة المتعلقة بلبنان. وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الاميركي فريدريك جونز ان شيراك اتصل هاتفيا ببوش. وأن الرئيسين تباحثا في قضايا إقليم دارفور غربي السودان والتطورات في لبنان وسوريا والهند. وأوضح جونز أن بوش وشيراك <<أكدا على تعهدهما المشترك بضمان إذعان سوريا لقرارات الأمم المتحدة المتعلقة بلبنان>>، وان بوش ابلغ شيراك انه يجب على حلف شمالي الأطلسي (الناتو) زيادة تدخله في دارفور.