الديار

ذكرت صحيفة صانداي تايمز البريطانية ان بريطانيا تقوم سرا بتطوير سلاح نووي جديد ‏بالتعاون مع الولايات المتحدة. ونقلت الصحيفة عن مصدر «بريطاني رفيع المستوى» طلب عدم ‏الكشف عن هويته، قوله ان اعمال صنع هذا الصاروخ الجديد قد بدأت منذ اعادة انتخاب ‏رئيس الوزراء توني بلير في ايار 2005.‏ واضافت الصحيفة ان الحكومة بدأت المشروع مؤكدة في الوقت نفسه ان اي قرار لم يتخذ حول ‏طبيعة العبوات التي ستحل ام لا محل الجيل الحالي من صواريخ تريدنت الباليستية. ويرغب ‏العلماء في صنع هذا الرأس النووي الجديد من عناصر موجودة لتجنب انتهاك معاهدة حظر ‏التجارب النووية، كما ذكرت الصحيفة.‏