الرأي العام

اعلن وزير الخارجية الدنماركي بير ستيغ مولر امس، ان سورية ولبنان تعهدا دفع تعويضات للدنمارك عن الاضرار التي لحقت ببعثتيها الديبلوماسيتين جراء اعمال العنف في فبراير اثر نشر رسومات كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم). وقال مولر في رد خطي على سؤال لنائب رئيس حزب الشعب الدنماركي (يمين متطرف) بيتر سكاروب نشر على موقع البرلمان الالكتروني «تبلغت من سورية ولبنان عزمهما على دفع تعويضات للدنمارك عن الاضرار التي لحقت بالبعثتين الدنماركيتين في دمشق وبيروت», واضاف: «يتم حاليا تحديد الكلفة الاجمالية للاضرار على ان تنقل التفاصيل الى الحكومتين السورية واللبنانية مع الطلب بدفع تعويضات». وفي فبراير، خرب متظاهرون السفارة الدنماركية في دمشق والقنصلية الدنماركية في بيروت واضرموا النار في المبنيين حيث مقرهما, وكان المتظاهرون يحتجون على نشر صحيفة دنماركية في سبتمبر رسومات مسيئة للرسول والتي نشرتها لاحقا صحف اوروبية اخرى.