الرأي العام

استقبل رئيس المجلس العسكري للعدالة والديموقراطية في موريتانيا اعل ولد محمد فال، اول من امس، في القصر الرئاسي في نواكشوط، مسؤولا اسرائيليا رفيع المستوى. ونقلت «وكالة الانباء الموريتانية» على موقعها على شبكة الانترنت، عن ياكوف هاداس هاندلسمان، نائب المدير العام المكلف شؤون الشرق الأوسط وعملية السلام في الخارجية الاسرائيلية، بعد لقائه الرئيس الموريتاني ان «المقابلة تناولت العلاقات الطيبة بين الدولتين والإمكانات والسبل الكفيلة بتطويرها», واضاف: «تمت خلال المقابلة مناقشة الوضع الاقليمي في منطقتنا». واوضحت الوكالة ان اللقاء تم بحضور محمد الامين ولد مولاي الزين الامين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والسفير الاسرائيلي بوز بيسميث. وهذه الزيارة التي بدأت مساء الاثنين، هي الاولى لمسؤول اسرائيلي لموريتانيا، منذ الانقلاب الذي اطاح في الثالث من اغسطس 2005 الرئيس معاوية ولد طايع، الذي كان حليفا لاسرائيل. كما اعلن المسؤول الاسرائيلي انه اجرى محادثات مع وزير الصحة سعدنا ولد ابحيده حول تقدم مشروع اول مركز ابحاث لمعالجة السرطان في غرب افريقيا الذي تموله اسرائيل بطلب من نظام الرئيس المخلوع. ولم تعلن وسائل الاعلام الموريتانية عن الزيارة لان تحركات المسؤولين الاسرائيليين في موريتانيا تترافق غالبا بتظاهرات احتجاج في نواكشوط.