المستقبل

أعلن المحامي والناشط في مجال حقوق الانسان انور البني، امس، ان محكمة امن الدولة السورية حكمت 6 اكراد سوريين بالحبس لمدد تراوح بين 6 اشهر و7 اعوام، في وقت دعت 5 جمعيات مدافعة عن حقوق الانسان الحكومة السورية الى اطلاق السجناء السياسيين كافة. وقال البني ان المحكمة حكمت بالسجن سنتين ونصف السنة على بلخاتي عبدو ومحمد خليل علو وولات يونس بعد ادانتهم بالانتماء الى "منظمة سرية" هي حزب الاتحاد الديموقراطي. وحكم على صادق علو ولقمان عثمان بالسجن 7 سنوات، وعلى علي محيي بالسجن 6 اشهر بتهمة "محاولة إلحاق جزء من الارض" السورية بدولة اجنبية. كما حكم السوري احمد حاج عمر بالسجن 10 سنوات بتهمة "محاولة تغيير كيان المجتمع وإضعاف الشعور القومي". وأضاف البني ان حكماً بالسجن 3 سنوات صدر بحق اردني من اصل فلسطيني يدعى ابو ميالة مع الطرد خارج سوريا بعد ادانته "بالنيل من هيبة الامة". وفي سياق متصل، اكد انور البني ان عناصر الامن اعتقلوا الطالبين السوريين عمر عبدالله ودياب سرية اول امس بتهمة "محاولة تجمع ديموقراطي شبابي"، موضحا ان 8 طلاب اوقفوا حتى الآن بتهمة تشكيل مجموعة سياسية.