السفير

اتهم رئيس الطاقم السياسي والأمني في وزارة الدفاع الاسرائيلية الجنرال عاموس جلعاد، امس خلال ندوة دراسية تقام في كلية نتانيا بعنوان <<التحديات التي تضعها حماس>>، الحركة بالسعي الى اقامة تحالف مع الإخوان المسلمين في الأردن بهدف الإطاحة بالنظام الهاشمي وزعزعة استقرار مصر. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن جلعاد قوله ان حماس <<تسعى الى اقامة تحالف مع الإخوان المسلمين في الأردن وبالتالي إسقاط نظام الحكم الهاشمي وخلق حالة من عدم الاستقرار في مصر>> مضيفا ان <<حماس تسعى الى اقامة بنى تحتية عسكرية لتحل محل أجهزة الأمن الفلسطينية>>. وأشار جلعاد الى ان <<المهمة الأكثر أهمية الملقاة على عاتق إسرائيل تتمثل في الحؤول دون قيام دولة حماستان>> مضيفا انه <<لا يجوز لنا الوقوع في الأوهام ذلك لان التهدئة ليست إلا إجراء تكتيكيا محضا>>. من جهته، قال الرجل الثاني في حزب كديما شمعون بيريز خلال محاضرة القاها في الندوة ذاتها أن <<إسرائيل مستعدة للعمل على تحقيق سلام دائم وترسيم حدود دائمة وفقا لخريطة الطريق التي تعتبر خطة مقبولة للعالم أجمع ومن ضمن ذلك العالم العربي>> مضيفا <<لا يهمنا من يأتي (للمفاوضات) من جانب العرب>>. وتابع موجها كلامه الى السلطة الفلسطينية <<إذا كنتم تريدون السلام، تعالوا إلينا>>. واعتبر بيريز أنه سيكون من الصعب إجراء حوار مع حماس <<لانها حركة دينية في توجهاتها وتكاد لا تعي ما يحدث في العالم لكن لا يمكنها العيش من دون اتصال مع إسرائيل>>.