«الديار»‏

اكد نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة السورية وزير الدفاع السوري العماد حسن ‏توركماني ان الاوضاع والتحديات التي تتعرض لها امتنا العربية بعامة وسوريا بخاصة خطيرة ‏وذلك لما تتضمنها من حملات مغرضة هدفها اخضاع المنطقة للمشيئة الاميركية الصهيونية وجعلها ‏تابعا يدور في فلك مخططاتها الاستعمارية التي تريد تمريرها عبرما يسمى بمشروع الشرق الاوسط ‏الكبير.‏ وقال العماد توركماني الذي مثل الرئيس بشار الاسد في رعاية الاحتفال بتخريج دورة ضباط ‏القيادة والاركان في دمشق - الخميس - ان ما نشاهده اليوم على الخارطة السياسية في المنطقة ‏هو فشل وارباك المخططات الاميركية والصهيونية سواء في لبنان والعراق وفلسطين، ونجاح منطق ‏وسياسة المقاومة يؤكد صوابية الموقف السياسي السوري وممانعة مشروع الشرق الاوسط الكبير ‏ومعارضة الحرب على العراق ورفض الاحتلال.‏ ودعا العماد توركماني الجميع الى بذل الجهد وتقديم كل ما من شأنه بقاء قواتنا المسلحة ‏سياج الوطن ودرع الشعب الذي يصون الشرف ويدافع عن الارض ويحمي حدود الوطن. واشار الى ‏ان هذه الدورة التي ضمت ضباطا دارسين من دول شقيقة وصديقة ساعدت على تحقيق جانب مهم ‏تجلى في ترسيخ العلاقات الاخوية وتعزيز اواصر الصداقة بين سوريا واشقائها واصدقائها.‏