المستقبل

وجه القضاء العسكري السوري سبع تهم الى النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام. ويتهم القضاء العسكري خدام، بحسب محضر اتهام يحمل تاريخ السادس والعشرين من آذار(مارس) الماضي، بـ"دس الدسائس لدى دولة اجنبية لدفعها لمباشرة العدوان على سوريا وتوفير الوسائل لذلك". وينص المحضر نفسه على تهم "المؤامرة لاغتصاب سلطة سياسية ومدنية (...) والصلات غير المشروعة بالعدو" اي "لقائه مع صحيفة الصنارة الاسرائيلية واذاعة صوت السلام الاسرائيلية". واخيرا، يتهم القضاء العسكري السوري خدام بـ"الافتراء الجنائي (...) و(الادلاء) بشهادة زور". وقال مصدر قريب من الملف طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة "فرانس برس" ان "المحكمة في حال الادانة ستعاقب خدام بالاعتقال المؤبد والحكم الاشد بتلك الاتهامات". اما التهم الستة الاخرى فيعاقب عليها القانون السوري بالاعتقال الموقت. اضاف المصدر نفسه ان "هذه الدعاوى لا تدخل في ملفات الفساد المنظورة امام القضاء المدني بدمشق والتي طالب فيها مجلس الشعب السوري في احدى جلساته منذ نهاية العام الماضي". وكانت الصحف السورية نشرت في 21 آذار (مارس) اعلانا يتضمن تبليغا قضائيا بحق خدام وعدد من افراد عائلته للمثول امام القضاء، بناء على دعوى مرفوعة ضدهم من رئيس الحكومة محمد ناجي عطري ووزير المالية محمد الحسين.