النهار

أفادت مصادر رسمية "النهار" ليلاً ان القوات السورية على جانب الحدود في منطقة عرسال البقاعية ادخلت أمس 3 حاويات و15 جندياً الى عمق يقدر بما بين كيلومتر و3 كيلومترات داخل الاراضي اللبنانية. علماً ان المنطقة محددة بخرائط وكانت موضع متابعة من لجنة مشتركة بين البلدين في الاسابيع الماضية، اذ عقدت اجتماعين احدهما في لبنان والآخر في سوريا.

وسبق هذه الخطوة السورية رفع سواتر ترابية من الجانب السوري داخل الاراضي اللبنانية بحجة منع اعمال التهريب.

وتشير المصادر الى ان موضوع الملكية في تلك المنطقة مطروح منذ وقت طويل. وقد أتت هذه الخطوة في صورة مفاجئة مما استدعى تحركاً لبنانياً في اتجاه المراجع الداخلية والخارجية على السواء.

ذكرت صحيفة <يديعوت احرونوت> الإسرائيلية أن تل أبيب أعادت سورياً إلى دمشق، بعدما تخطى الحدود خطأ إلى هضبة الجولان السورية المحتلة أمس. وأوضحت الصحيفة، على موقعها على شبكة الانترنت، أن قوات الاحتلال حققت مع المواطن السوري، وتبين انه تخطى الحدود خطأ، و<لا نية عدوانية لديه>