زمان الوصل

اعلنت المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا امس ان كاتبا سوريا ونجله ومسؤولا شيوعيا احيلوا من محكمة امن الدولة في دمشق الى القضاء العادي بعدما نقلوا من سجن صيدنايا العسكري الى سجن عدرا المدني. وقالت المنظمة في بيان ان ’الكاتب علي العبدالله ونجله محمد والمسؤول في حزب العمل الشيوعي المحظور فاتح جاموس احيلوا اليوم من محكمة امن الدولة العليا في دمشق الى القضاء العادي’. وقال المكتب القانوني للمنظمة ان ’جاموس سيحاكم من جانب النيابة العامة بتهمة اثارة الحرب الاهلية والاقتتال الطائفي التي يعاقب عليها بالاشغال الشاقة المؤبدة’. واضاف ان ’العبدالله ونجله سيحاكمان بتهمة التحقير بالكلام التي يعاقب عليها بالحبس سنتين’. من جهة اخرى، باشرت محكمة امن الدولة العليا في دمشق امس محاكمة 17 اسلاميا متهمين بقتل عنصر امني في مدينة حمص (شمال دمشق). وذكرت المعلومات ان ’هؤلاء الاسلاميين كانوا مجتمعين في احد جوامع حمص حين اعتقلتهم القوى الامنية بتهمة قتل احد عناصر الامن، ففر اربعة منهم الى الاردن ثم سلموا الى سوريا’.