صدى البلد

قال الرئيس الدكتور سليم الحص: "شهدنا امس تظاهرة لذوي المعتقلين في سورية امام مجلس النواب، يطالبون بالعمل للافراج عن هؤلاء، وبين المتظاهرين امهات كانت اصواتهن تخترق شغاف القلوب". وناشد الرئيس بشار الاسد "ان يطلب تحقيقا فوريا بمصير جميع هؤلاء، وان يأمر بالافراج عن كل من لا يزال محتجزا منهم، وان يعلن معلومات الحكومة السورية الدقيقة عن مصير من يتبين انه لم يعد قيد الاحتجاز". واعتبر في تصريح امس "ان استمرار احتجاز حرية هؤلاء، ايا تكن الاتهامات الموجهة اليهم، لم يعد جائزا. انه مخالف لأبسط حقوق الانسان. ونحن نطالب بمحاسبة المسؤولين عن اي ظلم يمكن ان يكون قد لحق بأي منهم". وقال: "آن الاوان ان يقفل هذا الملف، وقضية هؤلاء هي من القضايا الحيوية التي لا بد من حلها في سياق ترميم العلاقات بين البلدين الشقيقين. ونحن نصر على ضرورة المسارعة الى تصحيح هذه العلاقات، لا بل والارتقاء بها الى مستوى التميز بما يخدم المصالح الاستراتيجية للشعبين الشقيقين".