سيريا نيوز

كشف عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان أن ثلاثة من معتقلي إعلان دمشق ـ بيروت سيتم الافراج عنهم ظهر اليوم او صباح غد بعد انتفاء سبب التوقيف.

وقال قربي إن قاضي التحقيق الثاني رغيد توتنجي أعاد استجواب المحامي محمود مرعي والناشط غالب عامر والدكتور صفوان طيفور في القصر العدلي بناء على طلب محامي المعتقلين طارق حوكان مضيفا ان المعتقلين الذين "أكدوا التزامهم بالدستور وتمسكهم بسيادة القانون وسيادة الأراضي السورية , ورفضهم لأي اعتداء خارجي على سورية، أنكروا التوقيع على الإعلان كما أنكروا الجرائم المنسوبة إليهم وخاصة تهم " دس الدسائس واثارة النعرات الطائفية وتحقير هيئات حكومية".

وكانت الأجهزة الأمنية اعتقلت 12 مثقف من أصل 134 كانوا وقعوا على إعلان دمشق ـ بيروت وهم الكاتب المعارض ميشيل كيلو و المحامي أنور البني و نضال درويش – عباس عباس – سليمان الشمر -محمود عيسى – خليل حسين ـ محمود مرعي ـ غالب عمار- صفوان طيفور إضافة إلى ثلاثة أخرين قبل تحويلهم إلى القضاء الذي يحاكمهم وفق "وفق المواد (191 – 192-307-287-288- 276- 285) من قانون العقوبات العام والتي تترواح عقوبتها بين الاعتقال المؤقت حتى السجن المؤبد. وفي حين أخلي سبيل خالد خليفة الشهر الماضي نتيجة تشابه أسماء، تم إطلاق كل من وعباس عباس وكمال شيخو بعد استجوابهم .