السفير

كشفت صحيفة ’معاريف’ الاسرائيلية الصادرة صباح امس ان الرئيس السوري بشار الاسد عرض وساطته في الازمة حول اختطاف الجندي الاسرائيلي جلعاد شليت، وكان الاسد ادار في الايام الاخيرة محادثات مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، المتواجد في دمشق، كما نقل رسالة الى السلطة الفلسطينية اقترح فيها المشاركة بنفسه في عملية الوساطة في الازمة وممارسة الضغط على مشعل للافراج عن الجندي الاسرائيلي. وعمل الاسد في هذا الموضوع معروف لمحافل الاستخبارات الغربية التي تحدثت الثلاثاء، وحسب التقدير فان الاسد معني بإنهاء الازمة وذلك لجمع الشرعية والحضور وربما استعادة سوريا الى البؤرة السياسية في المناطق، في ظل ’قص كوبون’ دولي. وقالت الصحيفة يتبين اليوم ان الاسد مستعد للعمل، ولكن ليس بإبعاد مشعل، بل بالطريق الدبلوماسي، واجراء اتصالات اولية لهذا الغرض.