«الشرق الأوسط» سولانا يتوجه إلى المنطقة

أعرب الاتحاد الاوروبي عن قلقه من ان يتدهور الوضع في الشرق الاوسط بعد الهجوم الاسرائيلي على لبنان ومن احتمال ان يمتد الصراع الى سورية. وقال وزير خارجية فنلندا اركي تيوميويا الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي نعتبر الوضع سيئا للغاية وهناك احتمال ان يزداد سوءا وان يتسع نطاق الصراع.. خاصة الى سورية. ونقلت رويترز عنه في مؤتمر صحافي في هلسنكي «ان هذا ليس مرغوبا فيه بأي حال من الاحوال. العواقب قد تصبح بالفعل خارج نطاق السيطرة». من جهتها قالت رئاسة الاتحاد الاوروبي ان خافيير سولانا المنسق الاعلى للسياسات الأمنية والخارجية بالاتحاد الاوروبي سوف يتوجه الى منطقة الشرق الاوسط. واوضحت الرئاسة الفنلندية الحالية للمجموعة الاوروبية الموحدة ان المسؤول الاوروبي سوف يبدأ اليوم السبت جولة في المنطقة ضمن مساعي دولية في اكثر من اتجاه لاحتواء التدهور الذي تشهده منطقة الشرق الاوسط في الوقت الراهن. وقالت مصادر المؤسسات الاوروبية في بروكسل ان زيارة سولانا الى المنطقة تجري بالتنسيق مع الامم المتحدة.

كما اصدر مكتب سولانا في بروكسل بيانا قال فيه ان المسؤول الاوروبي الذي يستعد للسفر الى المنطقة قد اجرى اتصالات مكثفة حول هذا الشأن مع الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان واعرب سولانا عن قلقه العميق من تطورات الاحداث في المنطقة. وكان سولانا قد اعرب عن نفس الموقف الليلة قبل الماضية عقب محادثات مشتركة في لندن مع وزيرة الخارجية البريطانية وقالت الاخيرة ان تصعيد الامور بهذه الطريقة تشكل خطرا على كل من لبنان واسرائيل والمنطقة بأسرها.

من جهة اخرى انعقدت امس لجنة الشؤون الخارجية والأمنية بالاتحاد الاوروبي بناء على دعوة من الرئاسة الفنلندية الحالية للاتحاد. وقالت مصادر المجلس الوزاري الاوروبي ببروكسل ان اجتماع اللجنة في العاصمة البلجيكية امس تركز حول التطورات المسجلة الان على الساحتين الفلسطينية واللبنانية. واضافت المصادر نفسها ان نفس الملف سيكون احد المحاور الاساسية لوزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي في بروكسل الاثنين القادم. من جهة اخرى نصحت الخارجية البلجيكية امس رعاياها بعدم السفر الى لبنان وطالبت من البلجيكيين المقيمين في لبنان عدم التحرك كثيرا وتفادي الذهاب الى منطقة الجنوب اللبناني كما حذرت الخارجية البلجيكية مواطنيها من الابتعاد عن الاحياء الشيعية في بيروت حسب ما ذكر المتحدث باسم الخارجية في بروكسل والذي اضاف بان الموقف حتى الآن غير واضح بالنسبة لنية حكومة بلاده اغلاق سفارتها في لبنان واستعادة البعثة الدبلوماسية خوفا عليهم. كما نصحت الخارجية الهولندية رعاياها بعدم السفر الى لبنان وشمال اسرائيل والاماكن القريبة من منطقة غزة كما ألغت شركة الخطوط الجوية الهولندية (كي إل إم) رحلاتها الى مطار بيروت. وقال المتحدث باسم الشركة ان تقييما للامور سوف تجريه الشركة يوم الاثنين للنظر في هذا القرار بناء على تطورات الاحداث هناك. وقال ان الشركة كانت تقوم بتسيير 5 رحلات اسبوعيا بين امستردام وبيروت.