ايلاف أولمرت: لا حدود زمنية لهجوم اسرائيل في لبنان

اعلن النائب الاول لرئيس الحكومة الاسرائيلية شيمون بيريز ان اسرائيل لا تخطط لضرب ايران او سوريا موضحا ان الدولة العبرية هي اصلا "منهمكة كليا" بلبنان وقطاع غزة.

بيريز: نحن منهمكون كليا وقال بيريز في مقابلة بثتها مساء امس الثلاثاء محطة "بي بي سي" ان على الاسرة الدولية ان تهتم بطهران. واضاف "لا اعتقد انهما (ايران وسوريا) سيهاجماننا (...) ونحن لن نهاجمهما لانني اعتقد ان ايران هي مشكلة دولية. لا يعود لنا امر معالجة هذه المشكلة. لا نريد تحويلها الى نزاع ايراني اسرائيلي. نحن اصلا منهمكون كليا".

واوضح بيريز ان "جميع الصواريخ وجميع القذائف تأتي اما من ايران واما من سوريا" موضحا "ما كنا هاجمنا لبنان وما كنا هاجمنا حزب الله وما كنا حتى هاجمنا حماس لو لم يهاجموا ويستفزوا. هذا الامر ليس خيارنا وغياب البديل هو الذي جرنا الى هذه المواجهة".

أولمرت: ليس لدينا حدودا زمنية وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت أعلن اثناء زيارة مفاجئة لمدينة حيفا يوم أمس بعد ساعات من تعرضها لقصف بأربعة صواريخ على الاقل اطلقها مقاتلو حزب الله ان لا يوجد حد زمني لهجوم اسرائيل في لبنان. وأبلغ اولمرت رؤساء بلديات من المنطقة الشمالية تعرضت بلداتهم لقصف بالصواريخ في الايام القليلة الماضية أن اسرائيل ستهاجم منشات حزب الله في لبنان الي ان يطلق سراح الجنديين الاسرائيليين الاسيرين ويختفي التهديد الذي تشكله الجماعة اللبنانية المسلحة.

وقال اولمرت "لن ننهي هذه العملية لنضطر بعد شهرين الي استئنافها. ليس لدينا أي حدود زمنية". واضاف ان الهجوم الاسرائيلي سيستمر الي أن يطلق سراح الجنديين وتنفذ بيروت قرار الامم المتحدة 1559 الذي يطالب بنزع سلاح حزب الله ونشر الجيش اللبناني على طول الحدود مع اسرائيل. وقال اولمرت "الهجوم سيستمر أيا كان الوقت الذي يحتاجه ... سنظهر مرة واحدة ونهائية أن من المستحيل تركيع دولة اسرائيل."