السفير

علمت <السفير> ان مديرية المخابرات في الجيش اللبناني تمكنت، امس، من القاء القبض على شبكة اسرائيلية تعمل منذ سنوات طويلة، وافضت اعترافات احد ابرز عناصرها، وهو من احدى القرى الجنوبية، الى الكشف عن عدد من <الخلايا النائمة> في بيروت والجنوب والضاحية الجنوبية. وقال مسؤول لبناني واسع الاطلاع ل<السفير> ان ما قامت به هذه الشبكة يكاد يفوق ما قامت به <شبكة محمود رافع>، واشار الى انه تم العثور على اجهزة اتصال لا مثيل لها مع ابرز الموقوفين وان بعضهم اعترف بقيامه بواسطة تقنيات متطورة بوضع اشارات للطائرات الاسرائيلية ادت الى انتقاء اهداف محددة في الضاحية الجنوبية لبيروت. واشار المسؤول نفسه الى ان اعترافات احد ابرز عناصر الشبكة اظهرت ان اسرائيل استنفرت قبل اربعة ايام من عملية اسر الجنديين الاسرائيليين معظم خلاياها النائمة في لبنان وزودتها ببعض التوجيهات وبتقنيات متعلقة بحالات استهداف بعض مراكز ومقرات حزب الله في جميع المناطق اللبنانية وخاصة الضاحية الجنوبية.