الشرق الأوسط

دمشق: هيام علي شهد الأسبوع الماضي استقرارا بدا مألوفا في سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية في السوق السوداء، وفي نشرة أسعار الصرف الرسمية الصادرة عن مصرف سورية المركزي. وتراوح سعر صرف الدولار بين 51.75 و51.95 ليرة بالنسبة للتعاملات النقدية، وهي نفس النسبة التي كانت في الأسبوع الذي سبقه، في حين تراوح سعر الحوالة بين 52.05 و52.15.

كما أن سوق القطع، وبالرغم من الأحداث الجارية في لبنان والتي أظهرت في بداياتها مخاوف واضحة من ارتفاع الدولار بشكل حاد أمام الليرة يشير إلى أن السوق يعيش حالة توازن بين العرض والطلب.وان كانت هذه الفترة من السنة تعد بشكل عام فترة ازدهار الليرة السورية بسبب الموسم السياحي وعودة المغتربين، إلا أنه بدا واضحا أن السلطات النقدية باتت تملك الأدوات التي تمكن فعلا من التدخل في السوق عند اللزوم، وإن كانت آليات تدخلها غير واضحة عموما.

وقد اكسب هذا التدخل قوة في السوق وترقبا دائما لإجراءات تدخل فاعلة، الأمر الذي قطع الطريق على المضاربين وباعتراف صرافة محليين في السوق. ويؤكد الدكتور دريد درغام، مدير عام المصرف التجاري السوري، أن سوق القطع مستقر ولم يشهد أية اختلالات خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن زيادة الودائع لدى المصرف التجاري والمصارف الخاصة يأتي في سياق تطور هذه المصارف الطبيعي. درغام وصف الليرة بالقوية ودخولها مرحلة القدرة على امتصاص الصدمات، وهذا مرده إلى السياسة النقدية اللصيقة بالسوق والمتابعة له.