قالت سوريا امس انها ستستضيف مؤتمرا دوليا لبحث التغطية الاعلامية للقضية الفلسطينية ولحق ايران في امتلاك التكنولوجيا النووية السلمية. وقال محسن بلال وزير الاعلام السوري للصحفيين "ان المؤتمر سيناقش عددا من الابحاث حول الخطاب الاعلامي العربي بين المهنية والالتزام بالقضايا الوطنية والقومية ومفهوم ومرتكزات ثقافة المقاومة في الاعلام العربي."

وقال بلال "المؤتمر سيناقش ايضا ابحاثا حول الجولان العربي السوري المحتل في الاعلام العربي والدولي وكيف يتعاطى الاعلام الغربي مع حقوق الشعوب في امتلاك التكنولوجيا النووية لاغراض سلمية." وقال بلال ان 350 اعلاميا ومفكرا وسياسيا سيشاركون في المؤتمر الذي يرعاه الرئيس السوري بشار الاسد وسيعقد في 30 نيسان. وكان المؤتمر قد بدأ في طهران عام 2002.

مصادر
رويترز (المملكة المتحدة)