وقعت روسيا وايران على بروتوكول لازالة العقبات التي تعيق استكمال بناء محطة بوشهر النووية الذي تأجل بناؤه بسبب خلافات تقول موسكو انها مالية، بينما تؤكد طهران انها سياسية.

وقالت وسائل إعلام ايرانية امس ان ممثلين عن شركة اتومستروي اكسبورت الروسية التي تقوم ببناء المحطة ومسؤولين من منظمة الطاقة الذرية الايرانية وقعوا الاتفاق على هامش المحادثات التي اجراها وفد ايراني يزور موسكو. وكانت روسيا وايران وقعتا عام 1995 عقدا بقيمة مليار دولار أميركي لاستكمال بناء بوشهر جنوب غرب ايران، لكن العمل تأجل لزمن طويل. وبموجب آخر اتفاق وقعه الجانبان في سبتمبر، كان يتعين على الشركة الروسية ارسال الوقود النووي في مارس الماضي على ان يتم تدشين المحطة في سبتمبر المقبل.

مصادر
القبس (الكويت)