رفع رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع امس مذكرة الى الامين ‏العام للامم المتحدة بان كي مون عشية زيارته العاصمة السورية للقاء الرئيس السوري ‏الدكتور بشار الاسد.وقد نقل المذكرة مستشار الامين العام للامم المتحدة للشؤون القانونية نيكولا ميشال، وقد ‏دعا جعجع في المذكرة الى ايجاد حل سريع لقضية انسانية مضى عليها عشرات السنين، وهي ضرورة ‏الافراج الفوري عن كل المحتجزين اللبنانيين الموقوفين في السجون السورية، وهي قضية لتهم ‏فئة محددة من اللبنانيين، بل انها تطال الجميع الى اي فئة سياسية انتموا، وجاء في نص ‏المذكرة ما يأتي:سعادة الامين العام

إننا، وفي ما نهنئكم على انتخابكم اميناً عاماً للامم المتحدة، خصوصاً في هذا الوضع الدقيق ‏في لبنان والشرق الاوسط، نحثكم على مناقشة المسألة التالية، خلال زيارتكم الى سوريا ‏الاسبوع المقبل. باسم حزب القوات اللبنانية الممثل في البرلمان اللبناني وفي الحكومة، جو ‏منكم ان تأخذوا بالاعتبار ما يلي:‏خلال سنوات الاحتلال السوري للبنان، طوال 29 عاماً اختطف عدد كبير من المواطنين اللبنانيين ‏على نحو استبدادي في لبنان على يد القوات السورية ثم نقلوا الى سوريا حيث احتجزوا بلا ‏محاكمة. بعضهم أعدم من دون ابلاغ لا الحكومة اللبنانية ولا عائلاتهم بمصيرهم. ومن دواعادة ‏جثثهم الى عائلاتهم في لبنان لدفنهم بشكل لائق.

‏على الرغم من اعلان لجنة حقوق الانسان في الامم المتحدة بشأن الاسر الاعتباطي في ما تطبق على ‏المحتجزين اللبنانيين في سوريا، وعدم الاستجابة الى النداءات المتكررة لأهالي المحتجزين ولا الى ‏اسئـــلة المجموعة اللبنانية «سوليد» (لدعم اللبنانيين في الاسر او في انفى) ولا الجهود ‏المستمرة للحكومة اللبنانية والمتابعة المتواصلة للكتلة النيابية للقوات اللبنانية ‏وطلبات الكثيرمن منظمات حقوق الانسان الداعية الى اطلاق المحتجزين فورا او قرارات البرلمان ‏الاوروبي التي حثت الحكومة السورية على وضع حد فوراً لهذه المأساة الية، ومع ذلك ‏تتجاهل الحكومة السورية هذه الاصوات وترفض معالجة هذه المسألة او حتى مناقشتها، مصرّة على ‏عدم وجود اي محتجزين لبنانيين في سوريا.بالتالي نحن نعرض لكم التوصيات العاجلة التالية:‏ ‏1- الافراج الفوري عن كل المحتجزين اللبنانيين الموقوفين حالياً في سوريا.

‏‏2- اعادة بقايا اللبنانيين الذين توفوا في السجون السورية بسبب المرض، والتعذيب او ‏الاعدام غير المشروع.

‏3- ان تنشر سوريا لائحة بأسماء كل اللبنانيين الذين احتجزتهم الاستخبارات السورية في ‏لبنان منذ العام 1976 حتى هذا التاريخ وتكشف عن مصيرهم.‏4- الطلب من الصليب الاحمر الدولي ان يدخل السجون السورية ومراكز الاحتجاز السرية ‏للتثبت من عدم وجود اي محتجزين لبنانيين فيها

مصادر
الديار (لبنان)