أدان الرئيس "جورج بوش" بشدة الجمعة اعتقال الجامعية "هالة أصفندياري" وعالم الاجتماع "كيان تاجبخش" ورجل الأعمال "علي شاكري" بتهمة التجسس في إيران مطالبا بإطلاق سراحهم فورا وبلا شروط، لافتا إلى أن «وجودهم في إيران لزيارة أقاربهم أو في إطار عملهم الإنساني لا يشكل تهديدا» لإيران. كما أوضح "بوش" في أقوى موقف علني له حتى الآن بشأن هذه المسألة أن «الولايات المتحدة ملتزمة بحماية مواطنيها في الداخل والخارج» ، مؤكدا على مواصلة الجهود لحين عودتهم إلى أسرهم. وأعرب "بوش" أيضا عن «انزعاجه لرفض السلطات الإيرانية» الإدلاء بمعلومات عن الموظف السابق في مكتب التحقيقات الفدرالي "روبرت ليفنسون" رغم مطالبات الولايات المتحدة المتكررة، مجددا الطلب إلى القادة الإيرانيين بالإبلاغ عن مكان وجوده، وكان فقد أثر "ليفنسون" في 8 آذار الماضي أثناء وجوده في جزيرة كيش (جنوب إيران) التي يستطيع الأميركيون التوجه إليها بدون تأشيرة.

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)