عبرت حاملة الطائرات الأميركية «هاري ترومان» قناة السويس أمس، قادمة من البحر الأبيض المتوسط في طريقها إلى الخليج العربي، ترافقها ست قطع حربية أخرى. وقالت مصادر ملاحية مصرية إن حاملة الطائرات الأميركية عبرت القناة ضمن قافلة الشمال القادمة من البحر الأبيض المتوسط في طريقها إلى البحر الأحمر، مشيرة إلى أنه رافقتها خلال مرورها بالقناة ست قطع حربية أخرى ضمت المدمرات «كارني» و«هيوستي» و«مانشستر»، إضافة إلى فرقاطتين وسفينة الإمداد. وأشارت المصادر الملاحية إلى أنه تم تشديد الإجراءات الأمنية خلال عبور القطع الحربية الأميركية، حيث رفعت إدارة القناة درجة الاستعداد الأمني خلال مرور هذه القطع التي عبرت في بداية قافلة الشمال (القادمة من بورسعيد)، وهو إجراء عادة ما تتبعه قناة السويس عند مرور القطع الحربية.

وأوضح المصدر أن الإجراءات الأمنية المشددة شملت منع الصيد بالقوارب الصغيرة ووقف حركة عبارات نقل الركاب التي تعمل بين ضفتي القناة خلال مرور السفن، إضافة إلى منع المرور على الطريق البري الموازي للمجرى الملاحي وزيادة عدد القاطرات واللنشات المصاحبة للقطع الحربية أثناء مرورها.

وتستخدم السفن الحربية الأميركية والأوروبية قناة السويس في الوصول إلى سواحل الخليج وبحر العرب لمساعدة القوات المتواجدة بالعراق وأفغانستان.

ورفعت إدارة قناة السويس رسوم المرور للسفن الحربية ابتداء من اول ابريل (نيسان) الماضي بنسبة 2.27 في المائة، إلا أنها تؤكد عدم وجود علاقة بين ارتفاع عائداتها وعبور السفن الحربية.