شبكة فولتير

دمشق تستقبل سرغي لافروف استقبال الأبطال

+

تجمهر عشرات الآلاف من المواطنين السوريين على طول الطرقات الدمشقية الثلاثاء في السابع من فبراير وذلك منذ الصباح الباكر لاستقبال سرغي لافروف وزير الخارجية الروسي بعد صدور الفيتو المزدوج الصيني الروسي.

تألف الوفد المرافق للوزير من المبعوث الخاص للرئيس مدفيديف إلى الشرق الأوسط ومدير مكتب شؤون الشرق الأوسط وأفريقيا الجنوبية التابع لوزارة الخارجية ومدير الاستخبارات الخارجية ونائبه.

بالنسبة للسوريين قدوم لافروف يعني بداية نهاية كابوس استمرّ عشرة أشهر حتى اليوم ويعني على وجه الخصوص ابتعاد شبح التدخل العسكري لحلف شمال الأطلسي.

لكن الجماهير الغفيرة المتواجدة على طريق المزة اضطرّت عدة مرّات إلى إفساح الطريق أمام سيارات الإسعاف التي ترافقها سيارات رجال الشرطة.

في الواقع رفعت القوات النظامية من وتيرة هجومها على المجموعات الإرهابية التي تعيث فساداً في البلاد. تدور المعارك في الوقت الحالي في كل من حمص ودوما (ضواحي دمشق) وهي المراكز الحيوية للتدخل الأجنبي في البلاد وقد وقع مدنيون بين الضحايا. وقد أكّد مراقبو لجنة الجامعة العربية وجود هذه المجموعات لكن لا تزال وسائل الإعلام الغربية والمسؤولون الغربيون ينفون ذلك.

في الوقت الذي ارتفع فيه عدد التظاهرات الشعبية المطالبة بتدخل الجيش لحماية المدنيين لم تتمكن الحكومة من القيام بذلك دون التعرض لاتهامات القوى الغربية بقمع المظاهرات السلمية بقوة السلاح.

بعد صدور تقرير مراقبي لجنة الجامعة العربية لفتت روسيا نظر القيادة السورية إلى ضرورة القيام بمسؤولياتها. وصرّح الوزير الروسي أنه على الحكومة أن توقف أعمال العنف وأن تستخدم القوة لحماية المدنيين.

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات