أظهرت دراسة أعدها أكاديميون بريطانيون ونشرت امس ان الولايات المتحدة هي السجانة الأكبر في العالم باعتبار أنها تتصدر قائمة الدول التي تحوي مساجين.

وأوضح “المركز الدولي لدراسات السجون في معهد كينغ” في لندن ان الولايات المتحدة لديها 714 سجينا من بين كل 100 ألف مواطن، وأنها تتصدر القائمة منذ العام 2000.

وقال أحد الباحثين في المركز، أنطون شيلوبانوف، “ان الولايات المتحدة تمكنت خلال 200 عام من بلوغ مليوني سجين”، مشيرا إلى ان هذا الرقم يشكل “نموا مثيرا للريبة”. وبينت الدراسة ان سجناء الولايات المتحدة يشكلون 22 في المئة من أصل التسعة ملايين سجين حول العالم. وتأتي روسيا من بعد الولايات المتحدة حيث هناك 550 سجينا من بين كل 100 الف مواطن. أما النسبة في بيلاروسيا فتصل إلى 532 سجينا من بين كل 100 ألف.

في الجانب الآسيوي تتصدر تركمانستان التي تبلغ فيها النسبة 489 سجيان من بين كل 100 ألف شخص، وتليها جزر المالديف حيث النسبة 414 في المئة ألف. أما جنوب أفريقيا فتتصدر القائمة الأفريقية حيث تبلغ النسبة 413 في المئة ألف. يذكر ان هذه الدراسة تستند بمعظمها على إدارات السجون، وقد جمعت معلوماتها في منتصف العام 2002 وما بعده.

مصادر
السفير (لبنان)