اعلنت المنظمة العربية لحقوق الانسان امس ان السلطات السورية اعتقلت الاثنين المنصرم في مدينة دير الزور (432 كيلومترا شمال شرق العاصمة) ثلاثة مواطنين سوريين يعتقد انهم ينتمون للتيار السلفي. وقالت المنظمة في بيان تلقته "فرانس برس" امس ان السلطات السورية "اعتقلت في 27 حزيران (يونيو) الماضي ثلاثة سوريين من دير الزور هم مرشد احسان العلايا وامير الحريب بن الحمادي وعبد الستار خضر الشلاش ويعتقد انهم ينتمون للتيار السلفي من دون ان يحالوا للمحاكمة حتى الان". اضاف البيان ان "الامن العسكري في مدينة الميادين التابعة لدير الزور اعتقل العلايا والحريب والشلاش من منازلهم مساء الاثنين من دون توجيه اي تهمة لهم وما زالوا حتى الان قيد الاحتجاز في جهة غير معروفة". واعتبرت المنظمة اعتقال الاشخاص الثلاثة "مخالفا للدستور والقانون بعدم احالتهم للمحاكمة وانتهاكا لحقوق الانسان التي كفلتها الاتفاقات الدولية التي وقعت عليها سوريا والتزمت تنفيذ احكامها". وطالبت المنظمة باحالة الاشخاص الثلاثة "للمحاكمة امام القضاء الدستوري المختص وتوفير جميع الضمانات القانونية لهم لمحاكمة عادلة او اطلاق سراحهم فورا".

مصادر
المستقبل (لبنان)