يعود السيد طوني بلير بإعادة سؤال السيد جورج بوش الذي اطلقه بعيد 11 سبتمبر لماذا يكرهوننا، ومرة اخرى يجيب هو نفسه على ما يفترض انه سؤال موجه الى الغير وعليهم الاجابة عليه لتدارك النقص في اهلية الحب من الطرفين على اساس ان الحب او المحبة ضرورة في حساب المصالح على ان لا يؤدي عكسها الى 11 ايلول واشباهها .

شخصيا ارفض واشجب واندد بما حصل في محطات الميترو والباص في لندن، خصوصا ان لندن وعموم اوربا اصبحت مدن مفتوحة على وللعالم، كما انني ارفض اي عنف تجاه المدنيين الآمنين اينما كان ولأي سبب، ولكن يا سيدي رئيس الوزراء البريطاني لا يخلو الامر ممن قد يلقمني حجرا عندما يذكرني بالقوات البريطانية في العراق وماذا فعلت وتفعل ولعل صورة نشرت في جريدة الحياة عن جنديين عراقيين يرفعان علما ابيضا يعلنان فيه استسلامهما حسب العرف العسكري المتمدن وفوقهما جنديين بريطانيين بكامل سلاحهما ينظران اليهما وهما فقط ميتين او مقتولين او لم يطبق عليهما العرف والقانون العسكري، او اهمل طلبهما الميداني بالاستسلام ..

هذه الصورة تكفي لتلقمني حجرا لأخرس صاغرا لحق الرد الهمجي هذا … ولكن ولطالما سألت بناء على افتراض اننا نكرهكم «وصدقني ان الكره ليس من مقوماتنا والا لكان للموضوع شأن آخر ومن زمان ، كما ان الكره والحب ليسا عملية سياسية» لماذا نكرهكم ؟ .. تعال لنعد سوية شذرات مما قدمتموه لنا .. طبعا لننسى ما قدمتموه للهند وآسيا «مفجري محطات المترو ظهر انهم باكستانيون اي هنود فالفعل الاستعماري الانكليزي» … المهم سيدي : هل تتذكر او احد ذكرك بحادثة دنشواي المصرية ؟ هل تتذكر وعد بلفور الذي قطعه النبيل الانكليزي لأناس طلبو منه ذلك مع ان ارض فلسطين ليست ارضه ولكنه منحها خارج كل سياق قانوني او اخلاقي والطامة الكبرى ليست في هذا فقط بل لأنه اسس لدمج الدين في السياسة وتعميم فكرة الحقوق القومية والانسانية على اساس ديني وهو ما أسس لا حقا لممارسة الدين سياسيا وما نتج عنه وتعانون منه الان وتدافعون عنه بشدة في الحالة الصهيونية بعد مساعدتكم الحاسمة على تأسيس دولة دينية وانتم تعلمون كيف يمكن محاورة او مقارعة دولة دينية من النموذج الاسرائيلي .. اوليس بفكر سياسي ديني ؟ ولكن ليس مهما الان فالزمان يمشي ولكن الغصات تبقى . اتريد ان اذكرك بحرب فلسطين وماذا قدمتم ام تريد ان اذكرك كيف استقلت فلسطين فلم تظهر دولتها وظهرت اسرائيل بدلا عنها .. هل تتذكر لورانس العرب وحمى البترول والاعيب شركات النهب الانكليزية ام تحب ان تتذكر قناة السويس وكيف حفرت وما تلاها من ظلم وعنصرية حتى العدوان الثلاثي ..

هناك الكثير الكثير من الشواهد والاجابات التي وضعت المنطقة على مفترقات اساسية متحكمة بحقوقها ودمها وارزاقها وحتى لقمتها .. وكلها احداث لم يفلح السياسيون العلمانيون او الدنيويون في تداركها او معالجتها نظرا لمقاومتكم الشديدة لهم عبر طرق باتت معروفة ويكفي ان تنظروا في وثائقكم لتعرفوا ماذا حصل وضاعت الحقوق وتركت الساحة مشرعة على العنف الذي اعتبتم انه يخصنا وحدنا ولكن العنف يا سيدي كالافكار يصل الى اقاصي الامكنة دون ان يحده حب او كره انه عملية سياسية تنتجها الغصات والمرارات التي اتفقتم جميعكم انها تليق بنا وحدنا ، ولكنها من طرف آخر همجية وتخلف اردتموها لنا وحدنا .. انه ارهاب وبشع ومدان ولكنه ليس اقل شأنا من الارهاب الاسرائيلي الانكليزي الاميركي ، بل هو احد نتائج هذا الارهاب .. صدقني نحن اضعف من ان ننتج ارهابا لولا مساعدتكم الثمينة .

وبعدها تسأل ؟ الست العارف ؟

مع ان السؤال ذاته هو عملية تزوير كبرى يراد منها انتاج الكره لتغطية تفاصيل المصالح …. وتفضلوا بقبول … الاحترام .