شبكة فولتير

محمد نور الدين

5 المقالات
أنقرة تنفتح على أكراد العراق
تحول في الموقف التركي من سوريا
بقلم محمد نور الدين
8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
ترسل انقرة اشارات متزايدة على تحوّلات في سياستها المعتمدة تجاه كل من الوضع الكردي في شمال العراق والنظام في سوريا. ورغم تقليص صلاحيات العسكر وتدخلهم في الشأن السياسي، فإن مؤشرات المواقف الجديدة كانت تصدر اولا عن قادة عسكريين ومن ثم يؤكدها او يستكملها مسؤولون سياسيون.
وشكلت الزيارة > التي قام بها مؤخراً رئيس اقليم كردستان العراقي مسعود البارزاني الى واشنطن واستقباله من جانب الرئيس جورج بوش بالذات الذي خاطبه بصفته >، مناسبة لاثارة نقاش تركي داخلي، واطلاق موجة من المواقف اللافتة المعبّرة عن مقاربة جديدة لانقرة للوضع الكردي في شمال العراق. كان مجرد اسم (...)
 
17 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
ارتبط اسم غازي كنعان، وزير الداخلية السوري الراحل، بالملف اللبناني «إذ كان المنفذ والمشارك في التخطيط لكل السياسة السورية في لبنان منذ العام 1983 وإلى حين وفاته منتحراً، تبعاً للسلطات الرسمية.
مع ذلك يمكن القول ان «البعد التركي» من شخصية اللواء كنعان كان حاضرا بقوة في مختلف مراحل حياته، وقد لاقى خبر انتحار الوزير السوري صدى كبيرا في تركيا، نظرا للالتباس الذي سادها في الأسابيع الاخيرة، وما قيل، وقد يكون ذلك لا لبس فيه، من اتخاذ حكومة حزب العدالة والتنمية بزعامة رجيب طيب اوردغان، مواقف على مسافة من سياسات دمشق، وتمثل ذلك في إلغاء زيارة للرئيس بشار الاسد الى (...)
 
27 أيلول (سبتمبر) 2005
>. ربما كانت هذه آخر كلمات > صدرت عن مسؤول تركي رفيع هو رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان. كان ذلك أثناء زيارته الى واشنطن في مطلع حزيران الماضي ولقائه المتوتر مع الرئيس جورج بوش.
لكن منذ تلك اللحظة، استرعى نظر المراقبين، ما يشبه العد العكسي ل> بين أردوغان والرئيس السوري بشار الأسد، والذي استمر منذ وصول حزب العدالة والتنمية إلى السلطة في خريف 2002. ويسجل لأردوغان وحزبه أنه رغم الضغوط الأميركية الشديدة، حاول أن يتصدى لها أو يمتص زخمها أو يلتف حولها. مع ذلك يبدو أنه حتى لدولة إسلامية > مثل تركيا، حدود للصمود والاحتمال. ووسط توزيع أدوار متقن، بين العسكر والمتشددين (...)
 
21 تموز (يوليو) 2005
احتفلت قبرص التركية أمس بالذكرى ال31 ل“عملية السلام” التي قامت بها القوات التركية وانتهت الى السيطرة خلال أيام على القسم التركي من الجزيرة. اليوم، خلافاً للسنوات الماضية، وحتى مقارنة بالسنة الماضية، تعيش قبرص التركية أجواءً أكثر ارتياحاً. ففي العام الماضي نجح القبارصة الأتراك في قلب الصورة التي انطبعت عنهم من أنهم هم الذين يعرقلون الحلول المتعلقة بتوحيد الجزيرة. فأعطوا، بغالبية ساحقة، تأييدهم لخطة كوفي أنان، أمين عام الأمم المتحدة، فيما عارضها، وبغالبية ساحقة كذلك، القبارصة اليونانيون.
خرج القبارصة الأتراك من نتائج الاستفتاء بصورة الضحية، أيدوا التوحيد (...)
 
9 تموز (يوليو) 2005
عرضت مجلة «أكسيون» الأسبوعية التركية، في عددها الجديد، لجوانب تكشف للمرة الأولى عن تاريخ التعاون العسكري بين تركيا وإسرائيل، وذلك استنادا الى كتاب صدر حديثا للكاتبة الإسرائيلية عفرا بنغيو، باللغة الانكليزية بعنوان «العلاقات التركية الإسرائيلية»، ويتضمن شهادات مسؤولين أتراك شاركوا في اللقاءات الثنائية مع الإسرائيليين. وفي الكتاب ان “التحالف السري” بين أنقرة وتل أبيب تعود بدايته الى العام 1958 في عهد حكومتي عدنان مندريس ودافيد بن غوريون، واستمر هذا التحالف حتى العام 1966. وتقول الباحثة ان إسرائيل كانت حريصة جدا على اقامة علاقات جيدة مع تركيا لأنها بذلك تكسر (...)