شبكة فولتير

عمليات نفسية وتلاعب بالناخبين

| دمشق (سوريا)
+
JPEG - 33.1 كيلوبايت
تيد كروز

عام 2000، اعترض آل غور على نتيجة انتخاب جورج والتر بوش، وأكد أنه نجح في ولاية فلوريدا، وأنهم بالتالي لو أخذوا وقتهم بإعادة فرز الأوراق الانتخابية، لثبت لهم نجاحه.

مع ذلك، رأت المحكمة العليا في الولايات المتحدة أن معرفة مايفكر به سكان ولاية فلوريدا أمر لايعنيها، لأن الولايات المتحدة، بمقتضى الدستور ليست دولة ديمقراطية، وشعبها لاينتخب الرئيس المٌعيًن من قبل الحكام، وهؤلاء أيضا غير مجبرين على الأخذ بالرأي الاستشاري لسكان ولاياتهم.

إلا أن ذاكرة العالم على مايبدو أقصر مما نتصور. لأن الولايات المتحدة تعيد لنا كل أربع سنوات نفس الاستعراض لانتخاباتها التمهيدية، والانتخابات الرئاسية المزعومة.

علينا أن نتذكر من كل هذا أن الحكام، وهو تعبير خاص بالطبقة الحاكمة في الولايات المتحدة، يتمنون وضع شخصية توافقية في البيت الأبيض، وليس بالضرورة كما رأينا مع بوش الابن.

انطلقت لتوها الانتخابات التمهيدية في ولاية ايوا، وتكللت بفوز تيد كروز لدى الجمهوريين، بينما أعلنت الصحف احتمال فوز دونالد ترامب.

كروز، مرشح يدعمه فصيل من مجمع الصناعات العسكرية.

مدعوم، أو بالأحرى، مصنًع. إنه كذاب، وجذاب جماهيريا، يحيط به فريق من علماء النفس العسكري من شركة كامبريدج أناليتيكا. هذه الشركة للعمليات النفسية، كما بلاك ووتر للقوات الخاصة.

في بداية الحرب على سورية، وفي الربع الأول من عام 2011، انتشرت هذه الشركة في لبنان لدراسة ردود الفعل النفسية لدى كل طائفة. كان الهدف منها معرفة ردود فعل اللبنانيين إزاء اضطرابات قادمة في سورية, ودور تيار المستقبل.

عام 2012، تورطت نفس الشركة في مشروع استبدال قنوات البث التلفزيوني السورية بقنوات مزيفة تابعة ل (سي.آي.ايه) بما يمكن الأخيرة من إعلان "سقوط النظام" وردع السوريين عن إبداء أي مقاومة.

ترى شركة كامبريدج أناليتيكا أن الفائز في الانتخابات عادة، هو المرشح الذي ينجح في تجنيد أكبر عدد من الناشطين الذين يقنعون أقاربهم في التصويت له.

تمكنت الشركة من الوصول إلى ملف الزبائن لدى أمازون، العملاق الأمريكي في البيع بالمراسلة، وأرسلت لكل زبون في الولايات المتحدة استبيانا الكترونيا زاعمة أنه من مصدر مجهول. كل الذين ردوا على الاستبيان تم التعرف إلى هوياتهم عن طريق الفيسبوك، وسمحوا بالتالي بالوصول إلى بيانات شخصية جديدة عنهم.

هكذا تمكنت كامبريدج أناليتيكا من معالجة تفصيلية لأكثر من أربعين مليون ناخب أمريكي، حددت من خلالها نقاط الضعف النفسي، واهتمامات كل فرد على حد سواء.

على هذا الأساس، تمكنت الشركة من تجنيد عشرات الألوف من الأشخاص الذين تمكنت من إقناعهم، عبر رسائل مصممة خصيصا لكل واحد منهم، بالترويج لتيد كروز. وبغضون بضعة أسابيع أصبح كروز المرشح الرئيسي للحزب الجمهوري.

قد تتوقف التجربة عند هذا المستوى. لكن فيما لو استمرت، وأصبح تيد كروز رئيسا، سيكون قد أثبت علميا أنه يمكن التلاعب بالناخبين، مما يجعل المثل الديمقراطية بعيدة المنال.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

مصادر
سوريا

المستندات المرفقة

 
Al-Watan 2332
(PDF - 173.4 كيلوبايت)
 
تييري ميسان

تييري ميسان مفكر فرنسي، رئيس ومؤسس شبكة "Réseau Voltaire" ومؤتمر محور للسلام . نشر تحليلات حول السياسة الغربية في الصحافة العربية، والأميركية اللاتينية، والروسية. أحدث كتاب له باللغة الفرنسية: الكذبة الكبرى: المجلد رقم 2، التلاعب والمعلومات المضللة (منشورات ب. برتان، 2007)

 
شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات