شبكة فولتير

روسيا تعتمد فى أفغانستان على الرئيس السابق كرزاي

+

ستدعم موسكو من الآن فصاعدا الرئيس الأفغاني السابق حميد كرزاي الذي تعتبره أفضل رجل دعاية لتحليلات الكرملين.

منذ أن غادر السلطة وسلم إلى داعش وظيفته كعراب لتهريب الأفيون، انقلب الرئيس السابق ضد واشنطن، متهما في نيسان- أبريل الماضي داعش بأنها أداة تابعة لوكالة المخابرات المركزية [1].

حامد كرزاي مهتم الآن بمستقبل شعبه، وصار يدعو إلى المصالحة مع طالبان، مشيرا إلى أن قطر والنرويج وألمانيا يناقشون هذا الأمر معهم ويدعون أنهم قادرون على فعل الشيء نفسه. وهكذا بعد ستة عشر عاما من الحرب، وصل الجميع إلى نفس النتائج التي توصلت إليها روسيا.

كان كرزاي ضيف الرئيس بوتين في محادثات فالداي في تشرين أول- أكتوبر الماضي.

[1] “Former Afghan President Karzai Calls Islamic State ’Tool’ of US”, Noor Zahid & Rahimgul Sarwan, Voice of America, April 19, 2017.

تييري ميسان

تييري ميسان مفكر فرنسي، رئيس ومؤسس شبكة "Réseau Voltaire" ومؤتمر محور للسلام . نشر تحليلات حول السياسة الغربية في الصحافة العربية، والأميركية اللاتينية، والروسية. أحدث كتاب له باللغة الفرنسية: الكذبة الكبرى: المجلد رقم 2، التلاعب والمعلومات المضللة (منشورات ب. برتان، 2007)

 
شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات