اعتبر وزير الخارجية البلجيكي كاريل دي جوشت يوم الاربعاء أن سوريا لا تريد المساهمة في حل الأزمة السياسية في لبنان لذلك تعارض المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المتهمين باغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري.

وقال دي جوشت للصحفيين إثر اجتماعه برئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة "إذا سألتموني عما إذا كانت سوريا مستعدة للمساهمة في حل، بصراحة جوابي لا .. يجب على السوريين أن يرفعوا حظرهم عن المحكمة. وهذا من مصلحة سوريا". وذكر المسئول البلجيكي ما ابلغه به الرئيس السوري بشار الأسد خلال زيارته دمشق في 6 مارس الحالي موضحا "قال لي بوضوح شديد انه حتى وإن أنشأت المحكمة فهو لن يرسل مطلقا مواطنيه للمثول أمامها".

وأعرب دي جوشت عن مساندة بلاده "للحكومة اللبنانية التي نالت ثقة البرلمان بشكل ديموقراطي وللسنيورة الذي يجب أن نستمر بدعمه بكل قوانا". وأعرب عن "حيرته من المأزق السياسي في لبنان" خصوصا من رفض رئيس مجلس النواب نبيه بري دعوة النواب لمناقشة الأزمة.

مصادر
سورية الغد (دمشق)