أعلن عميد الكلية الوطنية للعلوم العسكرية الايرانية ابراهيم حسن بيكي، أمس، ان الكليتين العسكريتين الدفاعيتين الايرانية والسورية، وقعتا على عدد من مذكرات التفاهم المشترك والتعاون خلال زيارة الوفد العسكري السوري الى طهران.

واعتبر بيكي، انه من أهم أهداف زيارة الوفد السوري «إقامة ارتباط بين المراكز الأكاديمية العسكرية، وتبادل الخبرات». ووصف بيكي العلاقات الايرانية السورية بأنها «استراتيجية»، موضحا ان الوفد العسكري الســوري اطلع خلال زيارته للكلية العسكرية على القدرات العلمية للكلية وطريقة التدريس فيها.

وكان الوفد السوري بدأ قبل أسبوع زيارة رسمية إلى إيران اطلع خلالها على المراكز العسكرية والعلمية والبحثية هناك. ويضم الوفد ضباطاً رفيعي المستوى من الجيش وكلية الدفاع الوطني العليا برئاسة اللواء يحيى سليمان. وكان وزير الدفاع الإيراني اللواء مصطفى محمد نجار زار سورية أوائل الشهر الماضي وأجرى مباحثات تناولت "التعاون في مجال نقل تكنولوجيا صناعة الاسلحة واجراء التدريبات اللازمة، وكل ما يتعلق بالمجالات الدفاعية والعسكرية والسياسية ".

وأكد اللواء نجار حينها أن ما تملكه إيران من " قدرات دفاعية هو ملك لسورية أيضاً " كما وقع البلدان منتصف العام الماضي مذكرة تفاهم للتعاون الدفاعي.

مصادر
سورية الغد (دمشق)