برعاية الرئيس بشار الاسد يفتتح اليوم الاثنين في قصر الامويين للمؤتمرات المؤتمر الدولي للاعلام العربي والاسلامي لدعم الشعب الفلسطيني فى دورته الثالثة الذي يشارك فيه أكثر من 385 صحفيا واعلاميا وأديباً ومفكراً من كبار المؤسسات الاعلامية والثقافية الدولية.

ويهدف المؤتمر الذي يستمر حتى الثاني من شهر ايار القادم الى ابراز دور ورسالة وسائل الاعلام فى العالمين العربي والاسلامي لدعم صمود الشعب الفلسطيني ضمن خطة مستدامة من اجل ابراز القضايا العربية العادلة وتذكير العالم أن الاحتلال هو لب المشكلة والاضطراب والفوضى فى المنطقة وان العرب يؤمنون بالسلام العادل والشامل وليسوا دعاة حرب وبالتالي تصحيح الصورة المغلوطة التى يحاول الاعلام الغربى ترويجها عن العرب والمسلمين .

ويتضمن المؤتمر الذي دعت اليه وزارة الاعلام عددا من المحاور والمواضيع حول الخطاب الاعلامي العربي بين المهنية والالتزام بالقضايا الوطنية والقومية ومفهوم ومرتكزات ثقافة المقاومة في الاعلام العربي والاسلامي ودور الاعلام في التفريق بين المقاومة والكفاح من اجل تحرير الارض وبين الارهاب كعمل مدان بالاضافة الى أبحاث حول الجولان العربي السوري المحتل في الاعلام العربي والدولي وحلقة نقاشية حول التشريعات الاعلامية الدولية والاعلام العربي والاسلامي.

ويتناول المؤتمر في يومه أبحاث "الخطاب الاعلامي العربي بين المهنية والالتزام بالقضايا الوطنية و القومية"، و"مفهوم ومرتكزات ثقافة المقاومة في الاعلام العربي"، و"القضية الفلسطينية وانعكاساتها في الاعلام التركي ".

وفي ثاني أيام المؤتمر تتناول الأبحاث موضوعات "وسائل الاعلام في العالم الاسلامي وضرورة توحيد الخطاب في الدفاع عن الشعب الفلسطيني"، و"كيف يتعاطي الاعلام الغربي مع حقوق الشعوب في امتلاك التكنولوجيا النووية للاغراض السلمية"، و"الاعلام والاعلام المقاوم - قناه المنار نموذجا"، و"الاعلام الاسرائيلي اثناء الحرب العدوانية علي لبنان..وصوره المقاومة في الاعلام الاسرائيلي"، و"الجولان العربي السوري المحتل في الاعلام الاسرائيلي..و مهمات الاعلام العربي والدولي"، و"الاستراتيجية الاعلامية في اوروبا بين الاستمرارية و التحول"، و"الخطاب الاعلامي الغربي تجاه قضايا المنطقة - فلسطين نموذجا"، إضافة إلى بحث بعنوان "دور الاعلام في التفريق بين المقاومة الوطنية والارهاب" لنائب وزير الخارجية السوري الدكتور فيصل المقداد.

ومن المقرر أن تدار في اليوم الثالث حلقة نقاش حول "التشريعات الاعلامية الدولية..والاعلام العربي والاسلامي"، وحلقه أخرى حول "القدس و المسجد الاقصي ..رؤى اعلامية"، وثالثة بعنوان "المقاومة في اعلام آمريكا اللاتينية".

ومن المقرر أن يصدر عن المؤتمر في ختامه "اعلان الجولان" في مؤ‌تمر صحافي يعقد في مدينه القنيطرة المحررة تعده لجنة من الباحثين الذين يمثلون الدول والفعاليات المشاركة. وكانت الدورة الاولى للمؤ‌تمر الدولي للاعلام العربي والاسلامي لدعم الشعب الفلسطيني عقدت في الجمهورية الاسلامية الايرانية عام ‪2002، والثانية في بيروت عام ‪2003 .‬

مصادر
سورية الغد (دمشق)