التقى نائب الرئيس السوري فاروق الشرع أمس السيدة سانكي ماهانيلي الامين العام المساعد لحزب المؤتمر الوطنى الافريقى فى جنوب افريقيا وتسلم منها رسالة الى الرئيس بشار الاسد من الرئيس تامبو مبيكي رئيس جمهورية جنوب افريقيا اكد فيها اهتمام بلاده بتطوير علاقات الصداقة القائمة بين البلدين وتعزيز التعاون بينهما بما يخدم مصالحهما المتبادلة .

وقالت وكالة الأنباء سانا إن الحديث دار خلال اللقاء حول تطورات الاوضاع في المنطقة والقارة الافريقية وعلى الصعيد الدولي حيث عبر نائب رئيس الجمهورية عن تقدير سورية لمواقف جنوب افريقيا واهمية الدور الذي تضطلع به فى مجلس الامن بما يخدم القضايا العادلة للشعوب ويحفظ الامن والسلم الدوليين .

من جانبها اعربت ماهانيلي عن تقدير بلادها لمواقف سورية ازاء قضايا المنطقة والدور المركزي الذي تقوم به لايجاد حلول للمشاكل التي تواجهها المنطقة في كل من لبنان وفلسطين والعراق .

كما استعرض الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية أمس مع السيدة ماهانيلي العلاقات الثنائية بين البلدين والاوضاع في منطقة الشرق الاوسط ولاسيما في العراق ولبنان وفلسطين اضافة للاوضاع في القارة الافريقية. ونوه الدكتور المقداد خلال اللقاء بالدور المهم والفعال الذي تقوم به جمهورية جنوب افريقيا بصفتها عضوا في مجلس الامن وذلك لايجاد حلول للنزاعات فى العالم.

من جهتها اكدت السيدة ماهانيلي انه لا يمكن احلال السلام فى الشرق الاوسط الا بانسحاب اسرائيل من كل الاراضي العربية المحتلة وضرورة بذل الجهود لتحقيق ذلك.

مصادر
سورية الغد (دمشق)