قال الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي إن دول الخليج العربية لن تكون منصة لأي هجوم عسكري على إيران• وتابع وزير الداخلية السعودي انه ليس من مصلحة ايران ان تهاجم الدول العربية المجاورة في حالة تعرض ايران لهجوم أميركي• ونقلت وكالة الأنباء السعودية تصريحات الامير نايف في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية الذي قال ’’أعتقد ان الاخوة في ايران يدركون تماما انه ليس من مصلحة ايران ولن تكون ايران مصدرا لإيذاء جيرانهم وأشقائهم••• لن تكون تلك الدول كذلك مصدرا لإيذاء ايران•’’ وتابع ’’الاحترام والتقدير متبادل•• أنا أتكلم عن المملكة العربية السعودية مع إيران وكذلك مجلس التعاون’’ • وحث الامير نايف إيران على تسليم مسلحين مشتبه بهم يتآمرون ضد المملكة• ورحلت ايران عددا من المشتبه بهم السعوديين في وقت سابق وأفرج عن البعض بعد تبرئتهم• كما دعا طهران إلى عدم التدخل في الشؤون العراقية• ونقلت الوكالة عنه قوله ’’المذهب لا يعتبر مبررا للتدخل•’’ من جهته أعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية أمس ان الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا سيلتقي كبير المفاوضين الايرانيين علي لاريجاني لدرس مسألة الملف النووي الايراني ’’في الايام المقبلة على الأرجح’’• وقال محمد علي حسيني في مؤتمر صحفي ان ’’اللقاء سيتم في الايام المقبلة على الارجح’’ مضيفا انه لم يحدد بعد مكانه وزمانه• وفي بروكسل لم تحدد كريستينا غلاش المتحدثة باسم سولانا موعدا للقاء واكتفت بالقول انه سيعقد ’’قريبا’’• وعقد المسؤولان لقاءات عدة كان آخرها في مدريد في 31 مايو الماضي لايجاد حل لازمة البرنامج الايراني لتخصيب اليورانيوم• ويلتقي سولانا اليوم الاثنين وزراء الخارجية الاوروبيين لإطلاعهم على محادثاته الأخيرة مع لاريجاني• وأفاد مصدر دبلوماسي بأنه يتوقع ان يدعم الوزراء قرارا دوليا ثالثا لكنه لن يعتبر ’’تقدما كبيرا (•••) لان الهدف هو عدم إغلاق قنوات الحوار مع ايران’’• وكان لاريجاني وصف محادثاته الشهر الماضي مع سولانا بأنها ’’أكثر عقلانية’’ وقال إن الجانبين يجب أن يتخذا ’’خطوات محددة’’ لاتباع ’’اتجاه أكثر منطقية’’ والحيلولة دون تبني مجلس الامن الدولي لقرار ثالث حول البرنامج النووي الايراني المثير للجدل• كما أعلن أن طهران استقبلت إشارات من أن روسيا ستلغي خططها لاستخدام الرادار في أذربيجان لضمان حماية أفضل ضد أي هجوم صاروخي إيراني محتمل• وقال المتحدث للصحفيين في طهران إنه أثناء الاجتماع مع سفيري كل من روسيا وأذربيجان كانت هناك مؤشرات أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يسمح بتطبيق هذه الخطة من أجل تجنب المزيد من عدم الاستقرار الإقليمي• وكان حسيني قد قلل سابقا من مبادرة بوتين وقال إنه بالنسبة لموسكو فإن تهديد الصواريخ الإيرانية ليس له وجود’’• وكان علي لاريجاني مستشار الأمن القومي الإيراني قد وصف الدرع الصاروخية الذي تقيمه واشنطن لحماية أوروبا من الصواريخ الإيرانية بأنه ’’نكته العام’’• وقال إن الصواريخ الإيرانية لا يمكن أن تصل إلى أوروبا كما أنه سيكون من غير المعقول أن تستهدف إيران أهم شركائها السياسيين والتجاريين• ونفي حسيني وجود عناصر من تنظيم ’’القاعدة ’’الارهابي في إيران• وكرر إدانة طهران لانشطة التنظيم الارهابي ، وأكد على تعاون الدولة الامني مع المملكة العربية السعودية في محاربة الشبكة• وطبقا لهيئة الاستخبارات فإن إيران ألقت القبض على ما بين ألفي وثلاثة آلاف عضو من القاعدة من جنسيات مختلفة واعتقلتهم بعد انهيار نظام طالبان عام 2001 في أفغانستان ولكنها في الوقت ذاته أرسلتهم جميعا لبلدانهم مثل السعودية• وعلى صعيد آخر أعلنت ايران وتركمانستان إبرام سلسلة من الصفقات التجارية وقالتا إنهما مصممتان على تعزيز العلاقات الثنائية• وقال الرئيس التركمانستاني قربان قولي بيردي محمدوف والرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد إن البلدين سيوسعان نطاق تعاونهما في مجالات النفط والغاز الطبيعي والنقل وذلك في ختام أعمال قمة بين الزعيمين استمرت يومين.

مصادر
الاتحاد (الإمارات العربية المتحدة)