أعلن المدعي العام الروسي أنه غير مرغوب بوجود ثلاث منظمات إنسانية غير حكومية أنشأتها عائلة ميخائيل خودوركوفسكي (الصورة):
- Open Russia (المملكة المتحدة ) (المسؤولون: هنري كيسنجر واللورد جاكوب روتشيلد)
- Open Russia Civic Movement (Royaume-Uni),
- Institute of Modern Russia (États-Unis).

تضاف هذه المنظمات إلى سبع منظمات اخرى " غير حكومية" محظورة بموجب قانون تموز-يوليو لعام 2015:
- الوقف الوطني للديمقراطية (NED)
- مؤسسة المساعدة الدولية OSI (جورج سوروس)
- مؤسسة المجتمع المفتوح (جورج سوروس)
- روسيا الولايات المتحدة مؤسسة للتقدم الاقتصادي وسيادة القانون (مؤسسة دول الولايات المتحدة-روسيا)
- المعهد الجمهوري الدولي (IRI / NED)
- الصندوق الإعلامي للتنمية والاستثمار (حلف شمال الأطلسي)
- المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية (NDI / NED).

في ارتباطها مع حلف شمال الأطلسي، قامت جمعيات ميخائيل خودوركوفسكي بحملات لمدة 3 سنوات من أجل الترويج لموضوع "أخبار وهمية"، والتلاعب بمواقع أنترنت غربية بديلة، وتدخل المخابرات الروسية في انتخابات الولايات الولايات وفرنسا. كما تقود أيضا حملة في روسيا لنزع مصداقية الانتخابات الروسية القادمة مسبقا. [1]

منذ مضاعفة وكالة الاستخبارات المركزية للانقلابات المقنعة "الثورات الملونة"، تحصنت العديد من الدول بقوانين تسمح لها بحظر "المنظمات غير الحكومية" (هي في الواقع منظمات حكومية) تستخدمها المخابرات البريطانية -الأمريكية.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “الحملة المسعورة لحلف شمال الأطلسي ضد حرية التعبير”, بقلم تييري ميسان, ترجمة سعيد هلال الشريفي, شبكة فولتير , 7 كانون الأول (ديسمبر) 2016, www.voltairenet.org/article1...