شبكة فولتير

التونسيون يرفضون نظامهم السياسي

+

تم استدعاء التونسيين لانتخاب مجالسهم البلدية في 6 أيار- مايو 2018. فقط 33 ٪ منهم أدلوا بأصواتهم مما حرم بوضوح المسؤولين المنتخبين من الشرعية الديمقراطية.

في الماضي، كانت المجالس البلدية تتشكل بالتعيين، وليس بالانتخاب، وكانوا يتمتعون على أي حال، بالقليل من السلطة.

بيد أن قانون الإدارات المحلية الجديد، الذي اعتمد الشهر الماضي من .

سيطر على الاستطلاع حزبان : إسلاميو حزب النهضة (جماعة الإخوان المسلمين) وعلمانيو نداء تونس. وبعد أن تصارعوا خلال الثورة الملونة 2010-11 ، قاموا بتشكيل تحالف وطني، وصار لزاما عليهما تقاسم المناصب على مستوى البلديات.

وفقاً لاستطلاع رأي أجري في أواخر عام 2017، فإن 83٪ من التونسيين يعتقدون أن بلادهم تسير في الاتجاه الخاطئ. ويبدو أن الشباب قد هجروا، على نطاق واسع، صناديق الاقتراع.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات