شبكة فولتير
مواضيع

قضايا الملف النووي

منذ أن قرّر الرئيس ترومان إلقاء قنبلتين ذريتين على اليابان ليظهر للسوفيات تفوّق الولايات المتحدة العسكري وليحذّرهم من الالتفاف نحو الأنغلوسكسون بعيد الحرب العالمية الثانية تمّ بذل جهود كثيرة لإقناع واشنطن بعدم تكرار جرائمها.

صنع الاتحاد السوفياتي قنبلته الخاصة وفتح الباب بذلك على انتشار الأسلحة النووية في حين سعت الدول المحايدة إلى تأسيس عالم خالٍ من السلاح النووي. تمّ فرض اتفاقيات دولية تكرّث التفوّق الاستراتيجي للدول الكبرى وتمنع الدول الصغرى من امتناع الأسلحة عينها.

يتمّ استخدام هذه الاتفاقيات بحق أو بغير حق لأهداف سياسية لمحاسبة دولٍ متمردة مثل إيران وكوريا الشمالية كما ويتم استخدامها لحماية بلدان شريكة مثل إسرائيل والهند وباكستان.

على ضوء الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة قام الرئيس أوباما بالتعبير عن رغبته في العودة إلى مفاوضات تؤدي إلى عالمٍ دون أسلحة نووية. لكن مناطق كثيرة من العالم باتت ملوّثة الآن إما لأنها كانت مسرحاً لتجارب أو لأن على أرضها دارت معارك استُخدمت فيها الأسلحة المشبعة بالأورانيوم المنضب.

البابا فرانسيس يدين الردع النووي 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019
"لأَجلِ إِخوَتي وأَخِلاَّئي لأَدْعُوَنَّ لَكِ بِالسَّلام" (مز 122، 8).
يا إله الرحمة وربّ التاريخ، إليك نرفع أعيننا من هذا المكان، مُلتَقى الموت والحياة، والهزيمة والنهضة، والمعاناة والتقوى.
لم يبقى هنا، من الكثير من الرجال والنساء، ومن أحلامهم وآمالهم، في غمرة وميض من البرق والنار، سوى الظلّ والصمت. بمجرّد لحظة، التهم كلّ شيء ثقبٌ أسودٌ من الدمار والموت. وما زلنا اليوم نسمع، من هذه الهاوية الصامتة، صرخة صاخبة، صرخة الذين رحلوا. أتوا من أماكن مختلفة، وكانت أسماؤهم مختلفة، وكان البعض يتحدّث بلغات مختلفة. لكن المصير وحّدهم، في ساعة رهيبة لم تترك بصماتها في (...)
 
لم يعد البنتاغون راغباً بمعاهدة القوات النووية المتوسطة المدى في المواجهة مع الصين 18 تموز (يوليو) 2019
قال الرئيس القادم للجنة رؤساء الأركان الأمريكية، الجنرال مارك أ. ميلي في 11 تموز-يوليو 2019 إنه يعتقد أن الصين ستكون الخصم الرئيسي للولايات المتحدة خلال الخمسين أو المائة عام القادمة.
لمواجهة دفاعات المدن الساحلية الصينية، سيحتاج البنتاغون إلى صواريخ متوسطة المدى. لكنه تم حظرها حتى الآن بموجب معاهدة القوات النووية المتوسطة المدى (INF)، والتي تقوم الولايات المتحدة بإلغائها.
أطلق البنتاغون من جديد، منذ عام في أقل تقدير، صناعة الصواريخ متوسطة المدى التي لا يمكن نصبها إلا في انتهاك لمعاهدة (إنف). وتم منح هذا المشروع للشركات الأمريكية، ريثيون 8و536 مليون (...)
 
مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات تكشف عن هدف البحوث النووية الإيرانية 10 أيار (مايو) 2019
وصف الجنرال كينيث ماكنزي، قائد القيادة الأمريكية للشرق الأوسط الموسع (CentCom)، إيران بأنها القوة الرئيسية القادرة على زعزعة نظام البنتاغون في المنطقة، وذلك في مؤتمر عُقد في 8 أيار-مايو 2019. أمام مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات (FDD).
تزامن هذا المؤتمر مع نشر ديفيد أولبرايت وأولي هاينونين في اليوم السابق، لتقرير عن المحفوظات التي سرقتها المخابرات الإسرائيلية في طهران. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد كشف عن وجود هذه المحفوظات في 30 نيسان- أبريل 2018.
وعلى عكس مزاعم بنيامين نتنياهو، يشهد هذا التقرير أنه قبل عام 2000، لم تكن إيران تنتج قنبلة (...)
 
ألمانيا ترغب تجهيز نفسها بقاذفات نووية 18 نيسان (أبريل) 2019
يدرس الجيش الألماني حيازة قاذفات نووية قادرة على حمل القنابل الهيدروجينية الأمريكية الجديدة B61-12.
ينبغي على وزارة الدفاع الأمريكية أن تخزن هذه القنابل في بوشيل (إيفل) في انتهاك لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.
تمتلك ألمانيا حتى هذا الوقت تورنادو متعددة الأدوار Tornado multirole ، قادرة على حمل هذه القنابل، لكن يجب استبدالها إما Eurofighter الأوروبية أو US F / A-18 Super Hornet الأمريكية الصنع. وسوف يتعين تزويد هذه الطائرة بـ AMAC (مراقبة ومراقبة الطائرات)، وهو نظام يسمح بإلغاء قفل هذه القنابل، وضبط قوة التفجير وارتفاع الانفجار المطلوب، إلخ.
وبما أن (...)
 
دونالد ترامب يقترح نزعاً نسبياً للأسلحة النووية 8 نيسان (أبريل) 2019
بينما كان وزراء خارجية الناتو يحتفلون في واشنطن بالذكرى السبعين للحلف، كان الرئيس دونالد ترامب في استقبال نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه.
أذهل الرئيس ترامب الحضور خلال المؤتمر الصحفي قبل المقابلة الرسمية، بالحديث عن إمكانية التفاوض مع كل من الصين وروسيا حول تخفيض إنفاقهما النووي .
كما تحدث وزراء خارجية الناتو عن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة القوات النووية متوسطة المدى، والتي حملوا روسيا المسؤولية عنها. وأكد الأمين العام ينس ستولتنبرغ أنه لا داعي - في الوقت الحالي - لإعادة الجدل حول الصواريخ الأوروبية، أي حول نشر القنابل الذرية في أوروبا، الذي من (...)
 
ليس بإمكان الجمعية العامة للأمم المتحدة مناقشة معاهدة INF 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2018
رفضت اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة، المعنية بنزع السلاح والأمن الدولي، في 25 تشرين الأول-أكتوبر 2018 مشروع قرار روسي بشأن معاهدة INF (معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى).
25 دولة عضو في حلف الناتو صوتت ضد مراجعة المشروع الروسي، مشيرة إلى أنه تم تقديمه بعد الموعد النهائي التنظيمي في 18 أكتوبر.
صوتت 31 دولة لصالح النظر في القرار، معتبرة أن المسودة الروسية تستجيب لإعلان أمريكي صادر في 20 أكتوبر، وأنه نظراً لأهمية الموضوع، يمكن أن يُدرج بشكل استثنائي في جدول الأعمال.
امتنعت 25 دولة عن التصويت.
ووفقا للنظام الأساسي للأمم المتحدة، يمكن لروسيا (...)
 
خطاب حسن روحاني على JCPOA طهران | 8 أيار (مايو) 2018
انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم حصل منذ ابرام هذا الاتفاق/شهدنا تجربة تاریخیة هامة؛ التزمت ایران بتعهداتها و الولایات المتحدة الأمیرکیة تنقض المیثاق/أثبت التاریخ بوضوح ان الولایات المتحدة الأمیرکیة له عداء دائما بالنسبة لنا و المنطقة برمتها/لم تکن الولایات المتحدة الأمیرکیة وفیة بتعهداتها بخصوص الشعب الایرانی/عمل ترامب هو فی الحقیقة حرب نفسیة؛ سیکون الشعب الایرانی أکثر تضامنا وتلاحما منذ هذه اللیلة
شدد الرئیس روحانی ان انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم حصل منذ ابرام هذا الاتفاق مؤکدا:"لم تکن الولایات (...)
 
تصريحات للرئيس ترامب حول خطة العمل المشتركة الشاملة واشنطن (الولايات المتحدة) | 8 أيار (مايو) 2018
زملائي الأمريكيين: أود اليوم أن أطلع العالم على جهودنا لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي.
إن النظام الإيراني هي الدولة الرائدة في رعاية الإرهاب. فهي تصدر الصواريخ الخطرة وتزود الصراعات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وكذلك تدعم الوكلاء والميليشيات الإرهابية مثل حزب الله وحماس وطالبان والقاعدة.
كما قصفت إيران ووكلائها السفارات الأمريكية والمنشآت العسكرية على مر السنين، وقامت بقتل المئات من الجنود الأمريكيين وكذلك خطفوا وسجنوا وعذبوا المواطنين الأمريكيين. كما موّل النظام الإيراني فترة حكمه الطويلة من الفوضى والإرهاب بنهب ثروات شعبه.
ولم يكن أي إجراء يتخذه (...)
 
تحالف عسكري سري بين دولة الإمارات وكوريا الجنوبية 8 آذار (مارس) 2018
ارتبطت دولة الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية بحلف عسكري سري، أُبرم خلال الفترة 2009-2011، هذا ماعرفناه في إطار تحقيق جنائي بالفساد، بحق الرئيس السابق لي ميونغ باك (2008-2013 ) (الصورة).
وقد تعهدت كوريا الجنوبية بمقتضىاه، بالدفاع عن دولة الإمارات العربية المتحدة في حالة تعرضها للحرب. وهو شرط لم تقبله حتى الآن إلا مع الولايات المتحدة.
ستمثل هذه المعاهدة الشق العسكري لبيع الإمارات العربية المتحدة مفاعلا نوويا.
في ديسمبر 2009، فازت شركة الطاقة الكهربائية (كوريا الجنوبية) بمناقصة على شركة أريفا (فرنسا) و جنرال إلكتريك (الولايات المتحدة) و هيتاشي (...)
 
المناورات النووية الكبرى في غرفة النواب الإيطاليين روما (إيطاليا) | 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2017
عشية اليوم الذي فتح فيه أمر معاهدة حظر الأسلحة النووية للتوقيع في الأمم المتحدة، تم في غرفة النواب يوم 19 سبتمبر، بنسبة غالبة (296 ضد 72 و56 امتناعا)، التصديق على مذكرة للحزب الديمقراطي PD التي وقعها موسكات وآخرون.
إنها تلزم الحكومة بـ"الاستمرار في متابعة هدف "عالم دون أسلحة نووية"، عبر مركزية معاهدة "حظر انتشار الأسلحة النووية" TNP، مثمنة –بالتوافق مع الالتزامات المتخذة في مقر الحلف الأطلسي- إمكانية الانخراط في الاتفاقية لمنع الأسلحة النووية، المصادق عليها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.
مذكرة الحزب الديمقراطي "التي أعربت الحكومة عن رأي مؤيد لها"، (...)
 
معاهدة جديدة للأمم المتحدة حول الأسلحة النووية روما (إيطاليا) | 5 آب (أغسطس) 2017
تشكل معاهدة حظر الأسلحة النووية، التي تبنتها أغلبية كبرى في الأمم المتحدة يوم 7 جويلية (يوليو) 2017، حجر الزاوية في إدراك أن حربا نووية ستخلف عواقب كارثية على البشرية كلها. على أساس هذا الوعي، فإن الدول الـ122 التي صوتت تلتزم بعدم تصنيع أو امتلاك أسلحة نووية، بعدم استعمالها أو التهديد باستخدامها، بعدم نقلها أو استقبالها، سواء كان ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر.
إنها نقطة القوة الأساسية للمعاهدة، التي تستهدف خلق "آلة مُلزِمة قانونيا بمنع الأسلحة النووية، تؤدي إلى إزالتها كليا".
وبدون الإضرار بالفعالية الكبرى للمعاهدة (التي سيتم تفعيلها عندما توقع عليها وتصادق (...)
 
"فن الحرب"
أمريكيون.. كرماء: "القنبلة من اجل السلام"
بقلم مانيلو دينوتشي
أمريكيون.. كرماء: "القنبلة من اجل السلام" روما (إيطاليا) | 21 أيار (مايو) 2017
قبل يومين من اختبار الصواريخ الكورية الشمالية، التي اطلقت جرس الانذار النووي في العالم كله، صدر في مجلة "بوليتيكو" (12 ماي) مقال بعنوان "لماذا أحسنت الولايات المتحدة بالاستثمار في الأسلحة النووية؟"، لم يوقعه سابر آراء، بل جنرالان من قيادة "أرباع القوى النووية الثلاثةح الامريكية: رئيس اركان الطيران، داف غولدفاين، ورئيس القيادة الجوية للهجوم الشامل، روبن راند.
لقد أكدا أنه: "مع ان هذا الامر قد يبدو غير منطقي، فإن الاسلحة النووية ادوات اساسية من اجل السلام العالمي". وهو ما يبين –حسبهما- حقيقة انه لم تعد هناك حروب كبرى منذ ان ابتدأ العصر النووي. من اجل (...)
 
التصعيد النووي في شبه الجزيرة الايطالي: القنبلة "ب61-12" تم اختبارها روما (إيطاليا) | 19 نيسان (أبريل) 2017
العواكس السياسية-الإعلامية، الموجهة إلى التصعيد في شبه الجزيرة الكورية، تغفل ذاك الذي يجري التحضير له في شبه الجزيرة الايطالية. لقد أفاد مركز "إيرفورس نكلير ويبنز سانتر" يوم في 13 أفريل أن "طائرة مقاتلة من نوع "أف16" تابعة للقوات الجوية الأمريكية، قد ألقت في منطقة نيلليس نيفادا، قنبلة نووية "ب61-12" فارغة، مبرزةً قدرة الطائرة على استعمال هذا السلاح، ومختبرةً عمل المكونات غير النووية للقنبلة، بما فيها العتاد، فعالية نظام التحكم والرادار الراصد للارتفاعات، محركات صواريخ الدوران وحاسوب التحكم".
يدل هذا على أن الـ"ب61-12"، القنبلة النووية الأمريكية الجديدة، (...)
 
روسيا مستعدة لحرب نووية 14 نيسان (أبريل) 2017
في أعقاب الهجوم الأمريكي على دولة ذات سيادة، وعضو في الأمم المتحدة، سوريا، في 6 في نيسان- أبريل 2017، تم تجهيز القوات المسلحة الروسية بأسلحة نووية جديدة.
الهجوم من جانب واحد على سوريا هو جريمة بموجب القانون الدولي .
96% من الثالوث النووي الروسي، هو في القدرة التشغيلية الدائمة.
60٪ من هذا الثالوث مجهز بأحدث جيل من القنابل الذرية.
يذكر أن أربع دول فقط (الصين، الولايات المتحدة، الهند، وروسيا) لديها ثالوث نووي، هذا يعني القدرة على شن هجوم من خلال القصف في آن واحد، انطلاقا من صوامع أرضية، ومن قاذفات قنابل، وغواصات بحرية.
فرنسا لم يعد لديها الثالوث النووي (...)
 
 أعضاء في الكونغرس يناشدون الرئيس أوباما أن لايكون البادىء باستخدام القنبلة النووية 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2016
في رسالة موجهة للرئيس باراك أوباما، حثه 22 عضوا من الكونغرس، جميعهم من الديمقراطيين، على الالتزام بأن لايكون البادىء باستخدام الأسلحة النووية
في غضون ذلك، ذكًر وزير الدفاع، أشتون كارتر، منذ أسبوعين إلى أن واشنطن لن تتردد في اشعال حرب نووية إذا لزم الأمر
منذ انهيار اتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا، والتوتر يتصاعد بين واشنطن وموسكو. وخطر نشوب الحرب العالمية الثالثة لم يكن يوما بهذا الزخم المرتفع منذ الحرب الكورية