شبكة فولتير
دولة

تركيا

تركيا تسمح بتشييد كنيسة 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017
سمحت تركيا ببناء كنيسة آشورية في اسطنبول. بهذا سيكون أول بناء مخصص للعبادة المسيحية منذ سقوط الإمبراطورية العثمانية، بعد نهاية الحرب العالمية الأولى.
يحظر القانون التركي بناء الكنائس، على الرغم من أن تركيا موطن للعديد من المطارنة المسيحيين.
مع ذلك، تم منح استثناء قبل بضع سنوات، لاستعادة الاحتفال الطقوسي في كنيسة قديمة.
يُطبق القانون التركي أيضا في الجزء الشمالي من جزيرة قبرص، التي تحتلها تركيا منذ عام 1974. وبطريقة كاذبة يتم عرض أماكن العبادة المسيحية في المنشورات السياحية الرسمية كأماكن مهجورة كما "القصور".
في مقابل ذلك، وعلى سبيل المقارنة، فقد تم (...)
 
تركيا تُطَهر مكتباتها 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2017
بعد انقلاب تموز-يوليو 2016 المنسوب لفتح الله غولن، قامت الحكومة التركية بتطهير المكتبات الجامعية، فأمرت على وجه التحديد بتدمير 1.8 مليون نسخة من مختلف الكتب (بما في ذلك الرياضيات) الصادرة عن دور نشر مرتبطة بالداعية، أو ببساطة الكتب التي تحمل الأحرف الأولى من اسمه. لقد سمحت عملية التطهير الأولى هذه بإعادة تدوير 13 ألف طن من الورق بكلفة 16 مليون دولار.
هذا وقد أعلن نائب رئيس الوزراء ووزير الثقافة، نعمان كرتلمش في 11 تشرين أول-أكتوبر 2017 أمام الجمعية الوطنية الكبرى عن تدمير 140 ألف كتاب إضافي موجودة في 1142 مكتبة (الصورة: مكتبة كامل غوليتش الجديدة في جامعة (...)
 
تنسيق عسكري تركي-إيراني 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2017
بينما كانت تركيا، قبل ثمانية أشهر، تدين بعنف القومية الفارسية، هاهي تقترب الآن من إيران، ويرجع الفضل في ذلك جزئيا إلى الخلاف السعودي-القطري، ومشروع إنشاء دولة جديدة في العراق.
في 14 آب-أغسطس، ذهب رئيس أركان الجيش الإيراني، (وليس الحرس الثوري) الجنرال محمد باقري إلى أنقرة.
في 1 تشرين الأول-أكتوبر، توجه نظيره التركي، الجنرال هولوسي أكار، إلى طهران.
في 4 تشرين الأول-أكتوبر، قام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بزيارة رسمية إلى إيران. ووقعت الدولتان اتفاقا يقضي بإنشاء دوريات مشتركة على حدودهما مع كردستان العراق. وسيتم بناء جدار على ربع الحدود التركية (...)
 
 
سوريا : متمردون "صٌنعوا في وكالة الاستخبارات المركزية" يهاجمون الجيش الأمريكي 5 أيلول (سبتمبر) 2017
لم يعد ثمة وجود "للمتمردين" الذين دربتهم وسلحتهم وكالة المخابرات المركزية في سوريا. من الآن فصاعدا وحدهم، هؤلاء "المتمردين" - الذين، على عكس ما يوحي اسمهم، وغالبيتهم من الأجانب - يقتربون من تركيا.
ومع تصاعد شعور تركيا بالقلق منذ تشرين الثاني / نوفمبر 2016، إزاء طموحات الجماعات الكردية المدربة والمسلحة من قبل البنتاغون، دأبت انقرة على تحذير واشنطن التي هي في الوقت نفسه حليفا لتركيا والأكراد.
وبالتالي، فإن المتمردين - وليس الجيش التركي - قدموا للرئيس رجب طيب اردوغان فرصة لحل هذا التناقض، حين هاجموا القوات النظامية للولايات المتحدة في شمال سوريا.
وقد تم (...)
 
ممنوع على النواب الأتراك ذكر "كردستان" و "إبادة الأرمن" 25 تموز (يوليو) 2017
اعتمدت الجمعية الوطنية التركية الكبرى قانونا جديدا يوم 20 تموز-يوليو، 2017، يحظر على نوابها شتم التاريخ المجيد للبلاد بلفظ عبارات مثل "إبادة الأرمن"، "كردستان" و "المناطق الكردية".
من المعروف جيدا، ولكن فقط من قبل أعضاء حزب العدالة والتنمية، وحزب الحركة القومية، أن "أحداث 1915" لم تستمر من 1895 إلى 1896 ولا من 1915 إلى 1916. وهي لم تصب جميع غير المسلمين، ولكن فقط عدد قليل من الخونة الذين تحالفوا مع روسيا، وأحيانا بشكل جانبي، أسرهم.
لم يزهقوا أرواح مليون ومائتي ألف إنسان، أو حتى مليون ونصف مليون شخص، بل عدد قليل جدا. وأن جميع البرلمانات في العالم التي (...)
 
اسرائيل وتركيا
بقلم تييري ميسان
اسرائيل وتركيا دمشق (سوريا) | 12 تموز (يوليو) 2017
بينما نحن على مقربة من نهاية الحرب ضد سوريا، لايبدو أن أيا من الأهداف الأولية للأنغلوسكسون قد تحققت : ليس فقط أن جماعة الإخوان المسلمين لم تحقق انتصارا يُذكر في "ثورات" الربيع العربي، بل تبدو في المحصلة الخاسر الأكبر في دول المنطقة كلها، ما عدا قطر وتركيا.
وإذا أقرينا بأن سوريا قد تعرضت لدمار كبير، إلا أن المجتمع السوري، ونموذجه متعدد الطوائف قد قاوم.
أخيرا، ينبغي إعادة فتح طريق الحرير. في كل الأحول، إسرائيل وتركيا على وشك سحب الكستناء من النار بطريقتهما الخاصة، لأنهما الفائزتان في هذه الحرب.
 
بناء خط ستريم التركي 30 حزيران (يونيو) 2017
دشن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 23 حزيران-يونيو 2017، أعمال بناء قسم خط أنابيب المياه العميقة التركي.
يأتي هذا العمل، إثر قرار اتخذ خلال زيارة الرئيس بوتين إلى تركيا يوم 1 كانون أول-ديسمبر 2014، والذي توقف في آب- أغسطس 2015 لأسباب تتعلق بالأسعار، لكنها في سياق الحرب على سوريا، والذي سوف يسمح بتزويد تركيا بالغاز الروسي.
انطلاقا من ذلك، يمكن أن ييستخدم هذا الخط لنقل الغاز الروسي إلى الاتحاد الأوروبي ليحل مكان مشروع ساوث ستريم الذي أوقفته بروكسل.
تقدر كلفته بستة مليارات دولار، يشمل المشروع بناء خطي أنابيب بسعة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا لكل (...)
 
 
 
عائلة أردوغان استحوذت سرا على ناقلة نفط في عام 2008 30 أيار (مايو) 2017
وفقا "لهيئة" التعاون الاستقصائي الأوروبي (EIC) حول الوثائق الضريبية المختلسة في مالطا، فقد استحوذت عائلة أردوغان سرا على ناقلة النفط Agdash، بقيمة 29.7 مليون دولار.
وقد نفذت العملية في عامي 2007-2008، بمساعدة رجلي الأعمال صدقي أيان، ومبرز غربان أوغلو، عن طريق شركة "BurMerZ" لحساب كل من (بوراق أردوغان، ومصطفى أردوغان، وضياء الجين).
يأتي هذا الاستحواذ من الفساد المعمم على نطاق واسع في الأسرة الحاكمة في تركيا.وهو سابق للحرب ضد سوريا وتنظيم حركة مرور النفط المسروق من قبل داعش.
«Le pétrolier Agdash, trésor caché de la famille Erdogan», Craig Shaw, Le Soir, (...)
 
 
تركيا تلتفت نحو الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي 6 أيار (مايو) 2017
قرار أنقرة بوقف مشروع الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، الذي ظلت تقوده بدعم من الولايات المتحدة منذ عام 1987، على صلة بإمكانية فتح مفاوضات انضمام للاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي.
منذ تأسيس تركيا الحديثة، في عام 1920، وهي تتردد في الارتباط بأوروبا، أو بآسيا، أو في العالم الإسلامي.
يضم الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي، والذي يتبع إلى الاتحاد الجمركي والجماعة الاقتصادية الأوروآسيوية، منذ عام 2015 كلا من أرمينيا، وبيلاروسيا، وكازاخستان، وقيرغيزستان، وروسيا. وقد تقدمت كل من طاجيكستان، وسوريا رسميا بطلبات ترشيح. تدرس موسكو أيضا إمكانية انضمام مولدافيا، ودونباس، ودول (...)
 
صدور الكتاب-الحدث "تحت أعيننا" باللغة التركية 15 نيسان (أبريل) 2017
الكتاب -الحدث لتييري ميسان، تحت أعيننا. من 11 سبتمبر إلى دونالد ترامب، صدر للتو باللغة التركية.
كتاب يكشف بشكل خاص عن دعم رجب طيب إردوغان للجهاديين في الشيشان، منذ كان ناشطا في رؤيا الملة "مللي غوروش" وانخراطه حاليا إلى جانب الإخوان المسلمين وداعش.
يشرح المؤلف المعاهدة السرية التي وقعها وزير خارجيته آنذاك، أحمد داود أوغلو مع نظيره الفرنسي ألان جوبه لتحديد شروط دخول تركيا في حروب ضد ليبيا، وضد سوريا، حتى قبل أن تنشب الحرب في الأخيرة.
يكشف أيضا الأسباب التي دفعت رجب طيب إردوغان إلى أن يطلب من داعش شن هجمات في باريس (13 نوفمبر 2015) وبروكسل (22 آذار-مارس (...)
 
اللواء إسماعيل حقي بكين : الحرب القادمة ستكون في تركيا 8 شباط (فبراير) 2017
ذكر الجنرال إسماعيل حقي بكين، المدير السابق للمخابرات، في سلسلة من الافتتاحيات في صحيفة آيدنليك أن استمرار وجود تركيا أصبح مهددا بشكل مباشر.
مدبروا الفوضى في الشرق الأوسط، يستعدون لإطلاق العنان لحرب جديدة
الجنرال الذي ألقي القبض عليه في قضية ايرجينيكون، طلب من الرئيس رجب طيب أردوغان، التراجع في هذه الظروف عن فكرة اجراء الاستفتاء على الدستور، التي سبق وأعلن.عنها.
وفقا له، فإن استمرار بقاء تركيا على قيد الحياة، مرهون بالحفاظ على الوحدة الوطنية، من خلال التحالف مع كل من روسيا، وإبران، وسوريا.
« Halka dayalı ordu ve savunma sistemi », İsmail Hakkı Pekin, (...)
 
تركيا: حزب العدالة والتنمية يبدأ حملة ضد المسيحيين الآشوريين 21 كانون الثاني (يناير) 2017
قام رئيس بلدية ديار بكر، الذي تم تعيينه مؤخرا من قبل حكومة يلدرم، بعد إقالة الرئيسة المنتخبة، بإزالة التمثال الآشوري مقابل مبنى دار البلدية.
تم نصب تمثال " الثور المجنح"، من قبل رئيس البلدية السابق (حزب الشعوب الديمقراطي) كعرفان للجالية الآشورية.
تاريخيا، ديار بكر مدينة آشورية، يسكنها حاليا الأكراد بشكل أساسي.
حزب الأقليات، (حزب الشعوب الديمقراطي) غالبا ما جرى تقديمه كحزب يخص الأكراد، على الرغم من أنه يمثل جميع الأقليات الأخرى، بما في ذلك الآشوريين.
قامت حكومة يلدريم في 16 تشرين ثاني-نوفمبر عام 2016 باقالة السيدة فيبرونيا أكيلو، رئيسة البلدية الآشورية (...)
 
تركيا بين شرق وغرب
بقلم تييري ميسان
 
 
وثائق وقف إطلاق النار في سوريا (كاملة) 1 كانون الثاني (يناير) 2017
—1—
بيان يتعلق بإرساء نظام وقف إطلاق النار في الجمهورية العربية السورية
سعيا إلى تهيئة الظروف اللازمة لإقامة حوار سياسي مباشر بين جميع الأطراف المتنازعة في الجمهورية العربية السورية، والحد من العنف، ومنع سقوط ضحايا في صفوف المدنيين، وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق، يقترح الاتحاد الروسي، على ضوء أحكام قرار مجلس الأمن 2254 (2015)، إرساء نظام لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء سورية (باستثناء مناطق العمليات القتالية ضد الجماعتين الإرهابيتين تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة) اعتبارا من الساعة الصفر من يوم 30 كانون الأول/ ديسمبر (...)
 
القرار 2336 نيويورك (الولايات المتحدة) | 31 كانون الأول (ديسمبر) 2016
إن مجلس الأمن،
إذ يشير إلى جميع قراراته وبياناته الرئاسية السابقة بشأن الحالة في الجمهورية العربية السورية، ولا سيما القراران 2254 (2015) و 2268 (2016)، وإلى بيان جنيف المؤرخ 30 حزيران/يونيه 2012،
وإذ يؤكد من جديد التزامه القوي بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدتها وسلامتها الإقليمية، وبمقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه،
وإذ يحيط علما بالبيان المشترك الصادر عن وزراء خارجية جمهورية إيران الإسلامية والاتحاد الروسي وجمهورية تركيا المؤرخ 20 كانون الأول/ديسمبر 2016،
وإذ يلاحظ مع التقدير جهود الوساطة المبذولة من جانب الاتحاد الروسي وجمهورية (...)
 
الجهاديون يوقعون على وقف اطلاق النار في سوريا فيما عدا القاعدة وداعش 30 كانون الأول (ديسمبر) 2016
تم التوصل الى وقف لاطلاق النار في سوريا، وفقا لما أعلن عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحضور وزرائه للشؤون الخارجية والدفاع ، وبضمانة كل من روسيا وتركيا.
أما جمهورية إيران الإسلامية التي شاركت في إعداد هذا الاتفاق، فقد فضلت التزمت التحفظ الهاديء.
تم التوقيع على ثلاث وثائق بين الجمهورية العربية السورية، وسبع جماعات متمردة، يمثلون أكثر من 60 ألفا من الجهاديين وهم :
1- فيلق الشام (4000 مقاتل)
2-أحرار الشام (16000 مقاتل)
3-جيش الإسلام (12000 مقاتل)
4-ثوار الشام (12000 مقاتل)
5-جيش المجاهدين (8000 مقاتل)
6-جيش إدلب (6000 مقاتل)
7- الجبهة الشامية (...)
 
حرروا إدلب بعد حلب
بقلم تييري ميسان
حرروا إدلب بعد حلب دمشق (سوريا) | 28 كانون الأول (ديسمبر) 2016
لم يكن تحرير الأحياء الشرقية من حلب ممكنا، بهذا الزمن القياسي للجيش العربي السوري، لولا قبول بعض اللاعبين الخارجيين، بالتوقف عن تقديم الدعم للجهاديين.
كان التفاوض على انسحابهم، بهذه السرعة، متعذرا بالنسبة للجمهورية العربية السورية، وممكنا فقط بالنسبة للاتحاد الروسي.
توصلت موسكو إلى قلب مواقف قطر رأسا على عقب، وجعلتها واحدة من حلفائها الآن.
تجسد هذا الانعطاف في بداية شهر كانون أول الجاري، من خلال بيع موسكو خمس حصتها من شركة روسنيف للدوحة.
روسنيف، هي في الواقع جوهرة روسيا، وهي أكبر شركة على مستوى العالم أيضا.
بانجازهما هذه الصفقة، التي بدت ظاهريا على أن (...)
 
روسيا تعزز إجراءاتها الأمنية 23 كانون الأول (ديسمبر) 2016
طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أجهزة الاستخبارات الروسية تعزيز حماية المؤسسات داخل البلاد، وخارجها بعد اغتيال سفيره في أنقرة، ودبلوماسي آخر رفيع المستوى في موسكو
كما اتخذت أيضا تدابير استثنائية لحماية المؤتمر الصحفي السنوي للرئيس بوتين، المقرر يوم الجمعة.
خلافا للتقاليد التركية، قبلت أنقرة أن يجري التحقيق في اغتيال السفير الروسي، من خلال لجنة تحقيق روسية-تركية مشتركة. أرسلت روسيا على الفور 18 خبيرا.
وفقا لوسائل الإعلام التركية، كان القاتل مولود ميرت ألطينطاس قد أُلحقَ عدة مرات في خدمة حماية الرئيس اردوغان خلال الشهور الأخيرة.
قامت الشرطة التركية (...)
 
 
تركيا ترغب بالتمدد في اليونان 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من شتولتنبرغ، للمرة الثانية عن رغبته في إعادة التفاوض على معاهدة لوزان، التي تم بموجبها تثبيت الحدود بين بلاده واليونان.
في عام 1923، وافق المنتصرون في الحرب العالمية الأولى على إعادة التفاوض حول معادة سيفر (1920)، التي نصًت على تفكيك الإمبراطورية العثمانية. لكنهم تخلوا عن فكرة إنشاء دولة كردية في مواجهة ثورة مصطفي كمال أتاتورك. نصًت المعاهدة على تعريف ديني صرف لكل من اليونان (أرتودوكسية) وتركيا (سنيًة)، مما يعني عمليات نقل واسعة النطاق للسكان، أسفرت عن فقدان نصف مليون شخص لحياتهم.
تحتل تركيا منذ عام 1974 ثلث مساحة جزيرة (...)
 
في تركيا، فإنه لا غزو العراق ولكن ينقذه
بقلم فريدون سنيرلي أوغلو
في تركيا، فإنه لا غزو العراق ولكن ينقذه نيويورك (الولايات المتحدة) | 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016
أكتب إليكم ردا على البيان الذي أدلى به الممثل الدائم للعراق لدى الأمم المتحدة في سياق المناقشة التي أعقبت الإحاطة المقدمة بشأن بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق في جلسة مجلس الأمن 7804 المعقودة في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 (S/PV.7804)، والذي وجه فيه اتهامات لا أساس لها من الصحة ضد تركيا.
وقد قمتُ، منذ فترة ليست ببعيدة، بالردّ على الرسالة المؤرخة 14 تشرين الأول/أكتوبر 2016 الموجهة إلى رئيس مجلس الأمن من وزير خارجية العراق (S/2016/870، المرفق)، التي تضمنت ادعاءات مماثلة. ومع ذلك، في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، استخدم الممثل الدائم للعراق نبرة (...)
 
الغزو العسكري التركي في العراق
بقلم إبراهيم الأشيقر الجعفري
الغزو العسكري التركي في العراق Bagdad (Irak) | 19 تشرين الأول (أكتوبر) 2016
في الوقت الذي يحارب فيه العراق الإرهاب العالمي دفاعا عن نفسه ونيابة عن دول العالم أجمع، ويخوض جيشه وقواته الأمنية المختلفة معارك مصيرية ضد كيان داعش الذي يسيطر على بعض المدن العراقية، قامت قوات عسكرية تركية تتألف من مئات الجنود وعدد من الدبابات والسيارات المصفحة بتاريخ 3 كانون الأول/ديسمبر 2015، باختراق حدود العراق المعترف بها دولياً، وتوغلت في أراضيه بعمق 110 كيلومترات، وتمركزت في ناحية بعشيقة قرب مدينة الموصل في شمال العراق، بدون الحصول على موافقة الحكومة العراقية ودون تنسيق مسبق معها، وهو ما يعد عملاً استفزازياً وينتهك أحكام القانون الدولي. وإن تلك (...)
 
وفقا للرئيس السابق لدائرة مكافحة الإرهاب، أردوغان يحمي داعش 21 أيلول (سبتمبر) 2016
أكد أحمد سعيد يايلا، الرئيس التركي السابق لدائرة مكافحة الإرهاب، في مقابلة مطوله معه الدعم الشخصي الذي قدمه الرئيس رجب طيب أردوغان لداعش
غادر أحمد سعيد يايلا البلاد حين كان القمع ينهال على أي شخص لا يؤيد سياسة حزب العدالة والتنمية
وفقا له فإن ،حقان فيدان، رئيس جهاز المخابرات، هو المسؤول عن العلاقات بين الدولة التركية والقاعدة وداعش
تقدم الاستخبارات التركية المساعدات العسكرية للإمارة الإسلامية منذ سنوات
تنقل الحكومة التركية إمدادات عسكرية إلى داعش عبر وكالة مساعدات انسانية تابعة لها
جنود داعش، بما في ذلك الشخص الثاني في المنظمة، فضل احمد الحيالي، يتلقى (...)