شبكة فولتير
مساحة أنثى
709 المقالات
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كأنثى لا أملك
سوى leaks
بقلم نضال الخضري
11 كانون الأول (ديسمبر) 2010
ولماذا الأنثى تسريبة لا تنتهي؟ لأننا في زمن "ويكيليكس" نكتشف أن قيمة الوثيقة ليس فيما تحمله من معلومات بل بكونها تؤكد ما هو معروف ولكنه يحتاج لقرينة، وكما في السياسة فإن الحياة أيضا تحتاج لتلك الجمل الطويلة التي تعيد للحياة حيوية البحث عن تفاصيل العلاقات، فننتقل من زاوية لأخرى، وندرك أن "الطيف السياسي" أضيق بكثير من كم التسريبات الأنثوية، التي تحمل مشاهد أيضا وعواطف وانطباعات تنقلنا لعالم من الصراعات التي لا تنتهي. http://www.souriaalghad.net/index.p...
 
غزة.. كتابة على الهواء
بقلم نضال الخضري
22 كانون الثاني (يناير) 2008
هي كلمات ضائعة لا يمكن ان تستقر في زمن أو جغرافية، فعندما يحتضر طفل وليد تصبح الحروف ترفا، وتنتقل أصوات الإناث إلى لون لا يعبر عن النحيب، بل عن افتراق الزمن وربما انتهاء الضوء... فالكتابة اليوم تسلية كي لا اتابع احتضار الصوت في حنجرتي.
في شوارع غزة تتبعثر الحروف لتشكل "نقابا" جديدا، وتعيد رسم الشوارع على شاكلة الزمن الأصفر، فأعرف أن مكاني هنا بين الموت المفروض، أو الحصار الغبي، فنحن لا نعرف من أين بدأ هذا المد الذي يجتاحنا، ففي غزة خلاصة العالم العربي، وخلاصة إناثه وذكوره، وفيها يتم تعليب التاريخ بعبوات "الإرهاب" كي يتم تصديره سريعا إلى أجهزة الإعلام، (...)
 
 
 
"نقاب فكري "ما يخص الجميع
بقلم نضال الخضري
29 أيلول (سبتمبر) 2009
"مجهولة" تسير مع قناعة بأنها قادرة على كل شيء.. مجهولة الهوية وربما القدرة على رؤية الضوء، لكن الأخطر أن "النقاب" لا يعنيها بل يعني الجميع، فعندما نقرر أن الحياة يمكن أن تكلل بالسواد، فإننا سنبقي تفكيرنا بقدرة هذا اللون على تشكيل ظل فوق كل مساحة نستطيع بناءها أو الدخول إليها.
إنها تسير بنقابها.. والذكور يسيرون أيضا بشهواتهم التي تم تحصينها بطيف من السواد !! وهي ليست صورة شاعرية لأنها المظهر الذي يمكن أن نعتاده، فتصبح وجوه النساء ذكرى، بينما يظهر الذكر بلون رمادي لا يذكرنا إلا بالحكايا الشعبية التي تتحدث عن الجن والشياطين...
و"النقاب" يهبط بشكل سريع (...)