شبكة فولتير
مجلة "أبيص وأسود"
152 المقالات
 
في الثانية والسبعين وجعبته ملأى بالسيناريوات وأحلام الأندلس وصلاح الدين
مصطفى العقاد نشر رسالة الاسلام سينمائياً وسقط ضحية التطرّف
بقلم عبده وازن
12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
مصطفى العقاد، السينمائي العربي الكبير الذي نشر صورة جميلة عن الاسلام الحقيقي في العالم، عبر فيلم «الرسالة»، قضى في انفجار ارهابي نفذه من ينتحلون الصفة الاسلامية. قاوم العقاد الموت ساعات، بعدما عاشه عن قرب لدى وفاة ابنته ريما في تلك اللحظة المأسوية.
في الثانية والسبعين من عمره مات وفي جعبته سيناريوات واحلام لم يتسنَّ له ان يحققها، هو العربي الذي استطاع ان يغزو «هوليوود» من غير ان يبدل اسمه أو يتناسى جذوره العربية والاسلامية، محققاً افلاماً ذات مستوى عالمي. وسُئِل مرة: لماذا لا تغيّر اسمك في هوليوود؟ فأجاب: «كيف أغيّر اسمي وقد أورثني إياه والدي؟».
مات مصطفى (...)
 
 
 
 
 
 
 
 
5 نيسان (أبريل) 2006
غيّب الموت بعد ظهر امس الشاعر والكاتب السوري محمد الماغوط عن عمر يناهر 72 عاما، اثر تعرضه لهبوط حاد في القلب.
وكان أمس يوماً عادياً في حياته. تناول طعامه وأدويته بإشراف ابن أخته الدكتور محمد بدور مرافقه في السنوات الأخيرة. ولدى عودة بدور وجده جالساً على أريكته في الصالون. وكان في يده اليمنى عقب سيجارة وفي اليسرى سماعة الهاتف، في حين يدور صوت شريط المسجلة في تلاوة لسورة يوسف... لكنه كان فارق الحياة.
وفور شيوع الخبر، تجمع أصدقاء له وأقارب في منزله في «المزرعة»، وكان بين اول الواصلين «صاحب العمر» دريد لحام الذي تصالح معه بعد فترة من البرود.
ولد الماغوط في (...)
 
5 نيسان (أبريل) 2006
لا نضيف شيئا إذا قلنا ان محمد الماغوط > كبير. بل اذا قلنا انه الشاعر. إذا كان الشعر سحرا واعجوبة فالماغوط هو الشاعر، وإذا كان سليقة فوارة فهو الشاعر، وإذا كان حقيقة في الحقيقة او جرحا او غناء او ارتحالا او حياة موازية، فهو الشاعر.
محمد الماغوط يرحل اليوم كما يرحل جد عظيم من اجداد القصيدة العربية. فالرجل الذي لم يطو اوائل سبعيناته ربى اجيالا من الشعراء، ونحن اليوم لا نرى شاعرا لم يأكل من خبزه او من خبز صُنع في معجنه. شاعت قصيدة الماغوط في شعرنا كالسر، ودخلت في مسامه وشغافه بدون ثقل وتشرّبها خفية عنه. حتى لقد لاح في يوم انها الشعر بالمطلق؛ الشعر الذي لا (...)
 
 
5 نيسان (أبريل) 2006
فقدت الاوساط الثقافية والادبية على الساحتين السورية والعربية علما من كبار الادباء والشعراء العرب، الأب الأكبر لقصيدة النثر العربية، الشاعر والاديب والكاتب المسرحي محمد الماغوط الذي توفي بعد ظهرالاثنين عن عمر يناهز 72 عاما. وقد نعت وزارتا الاعلام والثقافة واتحاد الكتاب العرب في سورية الشاعر والاديب لكبيرالذي نال قبيل رحيله جائزة سلطان العويس للشعر العربي. ويعد الراحل الماغوط، الذي قال في احدى مقالاته "أنا ضد أن نعالج الاشياء من خلال مظهرها ويجب أن نغوص الى الاعماق"، من أبرز القامات الادبية والشعرية والمسرحية على الساحة العربية وأحد الكتاب الاوائل ممن مضوا (...)
 
5 نيسان (أبريل) 2006
رحل في دمشق امس الشاعر السوري الكبير محمد الماغوط، عن 72 عاما بعد جلطة دماغية. والماغوط هو أحد أهم الأصوات الشعرية العربية في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، وبقي لما يقارب الخمسين عاما من أكثر الشعراء العرب غزارة وتنوعا في الإنتاج، فبالإضافة إلى الشعر، كتب للمسرح والسينما، ولا تقل كتاباته النثرية أهمية عن كتاباته الشعرية، وبقي طوال حياته كاتباً وشاعراً إشكالياً ومتمرداً، وحاد المزاج في رؤياه السياسية، ولاذعا في نقده للأنظمة العربية الشمولية. حصل على العديد من الجوائز العربية مثل جائزة «سعيد عقل»، وجائزة «النهار» لقصيدة النثر.
يقول عن أدبه: «أنا لا أفسر، (...)
 
5 نيسان (أبريل) 2006
يعتبر الماغوط الذي ولد عام 1934 في مدينة سلمية التابعة لمحافظة حماه وسط سورية، أحد أهم رواد قصيدة النثر في الوطن العربي. وقد تلقى تعليمه في «سلمية» و«حماة»، وعمل في الصحافة رئيساً لتحرير مجلة «الشرطة»، ومن مؤلفاته الشهيرة: حزن في ضوء القمر ـ شعر 1959. وغرفة بملايين الجدران ـ شعر 1964، وضيعة تشرين ـ مسرحية 1973، ومسرحية العصفور الأحدب 1976. والفرح ليس مهنتي 1970 التي التصقت به أكثر من أي عمل آخر هي وضيعة تشرين، والأعمال الكاملة 1973، ومسرحية المهرج 1974، ومسرحية شقائق النعمان، ومسرحية المارسيليز العربي 1975، ومسرحية غربة 1976، ومسرحية كاسك يا وطن 1979، رواية (...)
 
5 نيسان (أبريل) 2006
رحل الشاعر المتمرد محمد الماغوط، يوم أمس، في غفلة من محبيه بجلطة دماغية. فقد كان الكهل الذي شوهد، الشهر الماضي، يتسلم جائزة سلطان العويس في الإمارات، وهو يتحامل على كرسي متحرك، أكثر فرحاً وتفاؤلاً من أي وقت مضى. لقد جعلته هذه الجائزة ينقلب على عنوان ديوانه الشهير «الفرح ليس مهنتي»، ويعلن ولو لمرة واحدة عن رضى لم يكن معتاداً ولا منتظراً منه: «لقد أدخلت الجائزة السعادة في قلبي.. وهي دليل قاطع على أن أناساً ما زالوا يهتمون بالكلمة الحلوة». عن عمر 72 سنة، ودع الماغوط دمشقه، تاركاً خلفه دنيا العرب التي أكلت من أنامله قطعاً، ونالت من جسده وعقله ومشاعره، معتبراً (...)
 
 
فوائد قوم عند قوم مصائب!
بقلم جانبلات شكاي
19 آذار (مارس) 2007
من يتابع تصريحات المسؤولين الإسرائيليين بعد الزيارة (الناجحة) التي قام بها المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إلى دمشق الأسبوع الماضي، يستنتج ببساطة صحة المثل القائل (مصائب قوم عند قوم فوائد) ولكن بعد أن يتم قلبه رأساً على عقب، فيصبح (فوائد قوم عند قوم مصائب).
بعد إعلان سولانا أنه سيعمل (بكل جهد لنرى سوريا قد استعادت أراضيها التي خسرتها عام 1967) سارع عضو الكنيست عن حزب العمل أوفير بينيس بتقديم اقتراح عاجل إلى جدول أعمال الكنيست لعقد جلسة يتم فيها بحث أقوال سولانا.
أما وزير الخارجية السابق وعضو الكنيست عن حزب الليكود سيلفان (...)
 
 
 
المخرج العالمي مصطفى العقاد: 70 عاما من العطاء.. 8 أفلام «هالاوين».. وفيلما «الرسالة» و«عمر المختار»
فتح عينيه في حلب عام 1935 وأغمضهما بعمان عام 2005
بقلم علي الصالح
12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
يعود المخرج السوري العالمي مصطفى العقاد غدا الى مسقط رأسه في مدينة حلب، جثة هامدة بعد أن فارقت روحه الحياة في مستشفى بالعاصمة الاردنية، عمان، صباح امس، متأثرا بجروح اصيب بها في التفجيرات الارهابية، بينما نقل جثمان ابنته ريما الى بيروت حيث كانت تقيم مع زوجها. وُلِدَ العقاد عام 1935 في مدينة حلب التي يطلق عليها «حلب الشهباء» في شمال وسط سورية، القريبة من الحدود التركية، لأسرة متواضعة وفقيرة. وفيها تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي. ولع بالسينما وحلم بدراسة الاخراج السينمائي وهو صغير.
وعن أحلامه هذه، نقل عن العقاد قوله: «حلب، هذه المدينة الصغيرة التي أحملها في (...)
 
26 آذار (مارس) 2007
تعقد في الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية، يومي الـ28 والـ29 من آذار 2007 قمة عربية وصفت سابقاً بأنها (قمة القمم)، إشارة إلى أهمية القرارات التي قد تتخذها.
القمة الجديدة تأتي بعد سلسلة من الأحداث (القمة) سياسياً على الصعد العربية والإسلامية، وحتى الدولية ذات الصلة. وإذ يشار إلى (قمة مكة) (8/2/2007) التي جمعت بين قادة حركتي فتح وحماس لإنهاء مسلسل من الأحداث الدامية في الضفة والقطاع، وصولاً إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية أملاً بكسر الحصار الذي فرض على الفلسطينيين بعد أن مارسوا عقوقهم الديمقراطي فجاءت الرياح، التي وضعت حداً لما عرف في العلاقات (...)
 
 
22 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
سؤال مركزي يطرح نفسه بالنسبة للعلاقات السورية الأميركية، وهو ماذا بعد كل هذا الضغط على دمشق؟ السؤال ليس يتيما، إنه ابن شرعي لما يحدث من تجاذبات في الولايات المتحدة حاليا بين تيارات عديدة، والأهم أنه يندرج في إطار "الصفقة"،
والصفقة هنا ليست تلك التي يتوهمها بعض وسائل الإعلام أو يحاول تسريبها لإفقاد سوريا مصداقيتها.
إنها الصفقة الداخلية الأميركية بين المحافظين القدامى جيل بوش الأب وبوش الابن لتقليم أظافر المحافظين الجدد والتوصل إلى "فك اشتباك" مع العراقيين، ولا يعني هذا بالضرورة الانسحاب من العراق، بل ربما الانسحاب إلى القواعد المعدة، فضلا عن أن هنالك من (...)
 
 
 
10 نيسان (أبريل) 2007
هل مازال يمكننا اللحاق بقاطرة الاقتصاد الرقمي؟ أم أن سوريا قد فقدت فرصتها؟ وما هي احتمالات اللحاق بالركب؟ وما هي القرارات التي يجب أن يتم اتخاذها في هذا المجال؟
هل الاقتصاد الرقمي أحد خياراتنا؟ قبل سنوات كنا نتحدث عن فرص سانحة في مجال اقتصاد المعرفة، ثم أصبحنا نتحدث عن فرص يجب اللحاق بها، والآن ربما يجب أن نبحث في إمكانية وضع خطة طوارئ للحاق بركب الاقتصاد الرقمي، وإنني أخشى أن نتحدث بعد بضع سنوات عن نعي للفرص التي أضعناها. وبالتالي ربما أصبح من المفيد التساؤل فيما إذا كان هناك من بقي يعمل وفقاً للاستراتيجية المعلوماتية التي تم وضعها قبل عدة سنوات، أم أن (...)
 
كيف ستتصرف سورية ..؟
بقلم عبد الرحمن الراشد
22 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
لا يوجد هناك أدنى شك على أن الحكومة السورية تعيش هذه اللحظة أخطر أزمة في حياتها منذ حرب 73، وربما أعظم. دمشق اليوم متهمة بشكل صريح من قبل المحقق الدولي والفريق الأمني معه بأنها متورطة في اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري. اتهام لن تتحداه الدول الاعضاء في مجلس الأمن، فهي التي أقرت بمبدأ التحقيق ووافقت على تشكيلة اعضاء الفريق بجنسياتهم وأسمائهم. أيضا سورية لم تعترض حينها. امام دمشق خيارات قليلة جدا ابرزها اثنان، الرفض او التعاون. الرفض سيعني انها ستواجه واحدة من حالتين لا ثالث لهما. الأولى الحالة العراقية يوم رفضت بغداد وعاندت، فحوصرت وتنازلت متأخرة (...)
 
 
 
المقالات الأكثر شعبية
هذه قصتي مع "الرسالة" و"عمر المختار"
مخرج "عمر المختار" يتحدث عن حروبه السينمائية
 
محاربون من أجل السلام من كانط إلى بروكسل
عودة إلى مؤتمر "محور من أجل السلام"
 
مصطفى العقاد نشر رسالة الاسلام سينمائياً وسقط ضحية التطرّف
في الثانية والسبعين وجعبته ملأى بالسيناريوات وأحلام الأندلس وصلاح الدين
 
آصف شوكت .. في دائرة الضوء بعد "انتحار كنعان" و"ابتعاد" سليمان
دكتور في التاريخ ومحسوب على التيار الإصلاحي في سوريا
 
عيد وهذر المقال
الحرب .. عنوان جديد