حجبت السلطات السورية أمس، موقع «فايس بوك» الشهير عن صفحات خدماتها الرئيسية، وذلك من دون تبرير واضح، في خطوة أثارت استياء عاما خصوصا وسط الشباب. ولم تقدم أية جهة حكومية تفسيرا للخطوة، التي عادة ما تقوم بتنفيذها وزارة الاتصالات. إلا أن مراقبين قدروا أن يكون السبب هو التخوف من حدوث اختراق إسرائيلي لشبكات «الأصدقاء» السورية الناشطة التي تشكلت على الموقع مؤخرا. وبحجب الموقع، سيصعب على المشتركين في الشبكة السورية الوصول إليه، إلا عبر استخدم برامج خاصة غير قانونية. وشهد الموقع إقبالا منقطع النظير في الأشهر الاخيرة، وضم أعدادا متزايدة من السوريين بينهم كتاب وفنانون مشهورون إضافة إلى أعداد كبيرة من الشباب. وينضم بذلك الموقع إلى قائمة طويلة من المواقع التي حجبت بينها موقع «يوتيوب» وموقع «إيلاف» الإخباري.

مصادر
السفير (لبنان)