أكد أحمد سعيد يايلا، الرئيس التركي السابق لدائرة مكافحة الإرهاب، في مقابلة مطوله معه الدعم الشخصي الذي قدمه الرئيس رجب طيب أردوغان لداعش

غادر أحمد سعيد يايلا البلاد حين كان القمع ينهال على أي شخص لا يؤيد سياسة حزب العدالة والتنمية

وفقا له فإن ،حقان فيدان، رئيس جهاز المخابرات، هو المسؤول عن العلاقات بين الدولة التركية والقاعدة وداعش

تقدم الاستخبارات التركية المساعدات العسكرية للإمارة الإسلامية منذ سنوات

تنقل الحكومة التركية إمدادات عسكرية إلى داعش عبر وكالة مساعدات انسانية تابعة لها

جنود داعش، بما في ذلك الشخص الثاني في المنظمة، فضل احمد الحيالي، يتلقى العلاج الطبي المجاني في تركيا

زعيم داعش في تركيا، حليس بيانكوك، هو ابن مؤسس حزب الله التركي (جماعة استفزازية من الأكراد السنة)، تحظى بحماية بوليسية بناء على أوامر من الرئيس أردوغان

يواصل داعش تهريبه للبترول بمساعدة تركيا وحكومة إقليم كردستان العراق

لم يقل أحمد سعيد يايلا كل شيء. ويبدو أن هذه المقابلة هي بالنسبة له وسيلة لتهديد أردوغان بقول المزيد، وبالتالي حماية ولده ذو التسعة عشر عاما، الذي لايزال عالقا حتى الآن في تركيا

ترجمة
سعيد هلال الشريفي