شبكة فولتير
دولة

تركيا

تركيا ستطرد جهاديي داعش اعتباراً من 11 نوفمبر 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019
صرح رئيس جمهورية تركيا، رجب طيب أردوغان، في مؤتمر صحفي مع نظيره المجري فيكتور أوربان، في 7 نوفمبر، أن بلاده ستواصل استقبال المهاجرين، لكنها ستفتح لهم أبواب الخروج إذا لم يصل الدعم المالي من الاتحاد الأوروبي.
تعهد الاتحاد الأوروبي بتقديم ملياري يورو سنوياً لمساعدة تركيا في استضافة المهاجرين وإغلاق حدودها الأوروبية. تم دفع هذه الأموال اعتباراً من عام 2016، لكنها في الواقع كانت تذهب لتمويل الحرب في سوريا، ولم تظهر هذه الأموال على الميزانية الرسمية للاتحاد، ولا أحد يعرف من أين أتت. ومع الحرب التي أوشكت على النهاية، أوقف الاتحاد الأوروبي مدفوعاته.
في اليوم (...)
 
روسيا تُذكر تركيا بتعهداتها 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 22 أكتوبر 2019 في سوتشي نظيره التركي رجب طيب أردوغان، واستمرت المحادثات لمدة خمس ساعات متواصلة، تمحورت حول العلاقات التجارية الثنائية، والعملية التركية " نبع السلام" في سوريا.
وقد تم تسليم نظام الدفاع الجوي S-400 في الوقت المناسب وبدون حوادث. ويجري العمل على إنشاء محطة Akkuyu المدنية للطاقة النووية وخط الأنابيب التركي Turkish Stream.
كما وقع البلدان مذكرة تفاهم حول الوضع في سوريا، تقوم، من ناحية، على احترام سلامة الأراضي السورية، واحتياجات تركيا الأمنية، ومن ناحية أخرى، على اتفاقية أضنة التي تم التفاوض (...)
 
مذكرة تفاهم بين تركيا والاتحاد الروسي سوتشي  | 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
اتفق رئيس جمهورية تركيا، رجب طيب أردوغان، ورئيس الاتحاد الروسي، فلاديمير بوتين، على النقاط التالية:
١ - يكرر الجانبان تأكيد التزامهما بالحفاظ على الوحدة السياسية والسلامة الإقليمية لسوريا وبحماية الأمن الوطني لتركيا.
٢ - يشددان على تصميمهما على مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، وعلى وقف المخططات الانفصالية في الإقليم السوري.
٣ - في هذا الإطار، يُحتفظ بالوضع القائم في المنطقة التي تشملها حاليا عملية ربيع السلام التي تغطي تل أبيض ورأس العين بعمق ٣٢ كيلومترا.
٤ - يؤكد الجانبان من جديد أهمية اتفاق أضنة . ويقوم الاتحاد الروسي بتيسير تنفيذ اتفاق أضنة (...)
 
عقوبات أمريكية ناعمة ضد تركيا 19 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
تحدث الرئيس دونالد ترامب عبر الهاتف مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، واتفق الرجلان على أن الجيش التركي لن يحتل عين العرب، وهي بلدة حدودية معروفة في الغرب باسمها الألماني كوباني (وليس الكردي)، وأصبحت رمزاً.
في نهاية عام 2015، وقعت هناك معركة بين وحدات حماية الشعب وداعش أمام كاميرات التلفزيون المثبتة في الجهة الأخرى من الحدود السورية التركية. وقد تعرضت المدينة لدمار هائل قبل أن تنسحب داعش منها. وقد تم التركيز إعلاميا على تلك الحقبة للاحتفاء بشجاعة وحدات حماية الشعب ضد الجهاديين. بيد أن المقاتلين الأكراد، لم يكونوا يحاربون عقيدة الإسلاميين، بل كانوا يقاتلون (...)
 
بيان تركي - أمريكي مشترك بشأن شمال شرق سورية Ankara (Turquie) | 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
1 - تعيد الولايات المتحدة وتركيا التأكيد على علاقتهما كعضوين زميلين في منظمة حلف شمال الأطلسي. وتتفهم الولايات المتحدة شواغل تركيا الأمنية المشروعة بشأن حدود تركيا الجنوبية.
2 - وتتفق تركيا والولايات المتحدة على أن الظروف السائدة على أرض الواقع، ولا سيما في شمال شرق سورية، تستلزم التعاون على نحو أوثق على أساس المصالح المشتركة.
3 - ولا تزال تركيا والولايات المتحدة ملتزمتين بحماية أقاليم البلدان الأعضاء في منظمة حلف شمال الأطلسي وسكان بلدان منظمة حلف شمال الأطلسي من جميع التهديدات وتفهمان فهما عميقا مبدأ ”الواحد للجميع والجميع للواحد“.
4 - ويعيد البلدان (...)
 
محطات الشمال السوري
بقلم تييري ميسان
محطات الشمال السوري دمشق (سوريا) | 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
دأب الرئيس دونالد ترامب طوال فصل الصيف عن الإعراب عن نيته سحب قواته من جميع أنحاء سورية، بدءاً من منطقة "روجافا" التي تشكلت في 17 كانون أول 2018 بشرط تعهدها بقطع خط الاتصال بين إيران ولبنان.
انضمت تركيا إلى هذا الالتزام مقابل إطلاق يدها باحتلال عسكري للشريط الحدودي مع سورية الذي تطلق منه مدفعية الإرهابيين قذائقها.
أبلغت روسيا العالم أنها لن تدعم مجرمي الحرب في وحدات حماية الشعب، وستقبل التدخل التركي إذا التزمت تركيا بالسماح للسكان المسيحيين والعرب بالعودة إلى أرضهم، وهذا ما تعهدت به تركيا فعلاً.
وأعلنت سورية من جانبها، أنها لن تحرك ساكناً لنجدة الخائنين (...)
 
مصدر عملية السلام Ankara (Turquie) | 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
الهدف النهائي من عملية نبع السلام التي بدأت في تاريخ 9 أكتوبر 2019 في مواجهة التهديدات الإرهابية متعددة الأبعاد والناشئة عن سوريا ضد أمننا القومي، هو ضمان أمن حدودنا وتحييد الإرهابيين في المنطقة وإنقاذ الشعب السوري من اضطهاد الإرهابيين.
على الرغم من ذلك، أعربت بعض الدول والدوائر عن عدد من الادعاءات والتعليقات، والتي انعكست أيضًا في مختلف وسائل الإعلام الدولية.
يتم إجراء العملية على أساس القانون الدولي وحقنا في الدفاع عن النفس بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن مكافحة الإرهاب.
لا يتم الاستهداف في تخطيط (...)
 
الاتفاق السري حول المسألة الكردية 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
بدأت العملية التركية على الحدود السورية بمجرد الإعلان عن الانسحاب المفاجئ لقوات الاحتلال الأمريكية.
الجدير بالذكر أنه في عام 1998، منح الرئيس حافظ الأسد الأتراك الحق في ملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني داخل هذا الشريط بعمق 30 كيلومتراً، والذي كانت مدفعية حزب العمال الكردستاني تشكل تهديدا لتركيا.
تعرض وسائل الإعلام عملية أنقرة على أنها تنطوي على خطر حدوث مذبحة للأكراد بشكل عام، متناسين أن العديد من الأكراد يشغلون مناصب مهمة في جهاز الدولة التركية. وهي في الواقع لاتقدم سوى الرؤية الأمريكية للصدام القائم حاليا بين الرئيس ترامب (المؤيد للانسحاب الأمريكي) (...)
 
تحذير من سوريا
بقلم بشار جعفري‎‎
تحذير من سوريا نيويورك (الولايات المتحدة) | 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
بناءً على تعليمات من حكومتي، أود أن أنقل إلى معاليكم التصريح الصادر عن وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية بخصوص الحشود العسكرية التركية على الحدود السورية:
”تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات التصريحات الهوجاء والنوايا العدوانية للنظام التركي والحشود العسكرية على الحدود السورية التي تشكل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي وخرقاً سافراً لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تؤكد جميعها على احترام وحدة وسلامة وسيادة سورية.
وإن السلوك العدواني لنظام أردوغان يظهر بجلاء الأطماع التوسعية التركية في أراضي الجمهورية العربية السورية ولا يمكن (...)
 
خطة أردوغان لشمال سوريا 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
في حفل افتتاح السنة التشريعية الجديدة للبرلمان التركي، قدم الرئيس رجب طيب أردوغان خطته لنقل مليوني لاجئ سوري، بما يتماشى مع ما تم تسريبه من معلومات قبل أربع سنوات.
وأشار إلى إنه بعد استضافة تركيا لهؤلاء، فقد حان الوقت لإعادة اللاجئين إلى وطنهم وضمان سلامتهم. وسيتم إنشاء منطقة أمنة بعمق 30 كيلومتراً في الأراضي السورية تحت المسؤولية المشتركة للجيش التركي. وسيتم توطين مليون شخص في وحدات سكانية جديدة، ومليون شخص آخر في وحدات سكانية موجودة مسبقاً. وقال أيضاً :"سنضع الناس في 50 مدينة تضم 30000 شخص بالإضافة إلى 140 قرية تضم كل منها 5000 شخص".
ووفقاً للخريطة التي (...)
 
عودة مسألة اللاجئين من تركيا 13 أيلول (سبتمبر) 2019
أعلن وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو في 22 تموز يوليو 2019 على محطة TGRT التلفزيونية عن تعليق الاتفاقية مع الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالهجرة .
وشهدت فرونتكس على مدى شهر آب-أغسطس زيادة هائلة في عدد اللاجئين الذين عبروا تركيا إلى اليونان. وشهد مركز موريا لاستقبال اللاجئين، المصمم لاستيعاب 7500 شخص، اختناقاً باستقبال أكثر من 15000 قادم جديد. ومنذ بداية الشهر الجاري، نقل 13 قارباً 530 مهاجراً إلى جزيرة ليسبوس ، إلخ.
وقال الرئيس رجب طيب أردوغان في 5 منه، في اجتماع إقليمي لحزب العدالة والتنمية في أنقرة، إن الاتحاد الأوروبي لم يدفع جزءاً من (...)
 
 
السعودية ضد تركيا 10 آب (أغسطس) 2019
وفقًا لـ Middle East Eye، وضعت المملكة العربية السعودية خطة لتدمير الصورة الإيجابية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان. هذا مايتضح على الأقل من وثيقة سرية صادرة عن مركز الإمارات للسياسات والتي تمكنت المجلة من الرجوع إليها.
تربط العديد من الصحف العربية بين هذه الخطة وحظر السعودية لمدة 12 يوماً وتحت درجات حرارة مرتفعة على 80 حاوية تحمل بشكل أساسي مواد غذائية قابلة للتلف.
كما يشيرون إلى غياب الرئيس أردوغان في القمة الأخيرة لمنظمة التعاون الإسلامي في المملكة العربية السعودية.
ويُعيدُ آخرون إلى الأذهان التوترات بين المملكة العربية السعودية وتركيا منذ الإعلان عن (...)
 
تركيا الحالية
بقلم تييري ميسان
تركيا الحالية دمشق (سوريا) | 6 آب (أغسطس) 2019
خلافا لما كنا نعتقد، فإن تركيا الحالية ليست في الواقع مع الغرب ولا مع الشرق، ويحلو لها أن تقدم نفسها للعالم على أنها بلد يمتد بين عالمين، نصفها آسيوي والنصف الآخر أوروبي، ولايمكن لعضويتها في حلف شمال الأطلسي ولا لمشاركتها في حروب "الربيع العربي" الغربية أن تغير من هذه الحقائق شيئاً,
وقد اتضح لنا هذا الأمر حين أقدمت على شراء النظام الروسي المضاد للطائرات، S-400، وأكدت في الوقت نفسه على عضويتها في حلف الناتو وقدرتها على شراء الأسلحة من خصم الحلف الذي تنتمي إليه، إذ ليس هناك نصاً صريحاً في ميثاق الحلف يمنعها من اتخاذ مثل هذا الخيار، كما لايوجد أي ينص يخول (...)
 
تركيا تعلق اتفاقية الهجرة مع الاتحاد الأوروبي 31 تموز (يوليو) 2019
النبرة تتصاعد بين تركيا وشركائها في الناتو.
اشترت تركيا مضادات جوية من طراز S-400 من روسيا، وتعتزم شراء طائرات حربية أيضاً. هذا السوق لا ينتهك التزامات تركيا، ولكن الوظيفة الضمنية للتحالف ضد روسيا.
حذرت الولايات المتحدة أنقرة مراراً من هذا الاستحواذ. ومع ذلك، فقد تم تسليم هذه المضادات الجوية لتركيا.
في نفس الوقت، بدأت تركيا بالتنقيب عن النفط في المنطقة البحرية الحصرية قبرص. وقد نددت جمهورية قبرص بهذا التعدي، وحصلت على الدعم السياسي من الاتحاد الأوروبي الذي تعتبر جزءاً منه.
تركيا لم تعد تعترف بجمهورية قبرص منذ أن بدأت الأخيرة تخطط لمواصلة استقلالها في (...)
 
الاتحاد الأوروبي يفضل تركيا على قبرص 18 تموز (يوليو) 2019
أدان مجلس الاتحاد الأوروبي بهدوء أنشطة التنقيب عن النفط غير القانونية التي تقوم بها تركيا في المياه الإقليمية القبرصية ، في الغرب والشمال الشرقي من الجزيرة.
وقال في بيان له: "إن المجلس يدعو تركيا مرة أخرى إلى الامتناع عن هذا الصنف من التصرفات، والعمل بروح من حسن الجوار، واحترام سيادة جمهورية قبرص وحقوقها السيادية، طبقاً للقانون الدولي ". منذ انضمام قبرص إلى الاتحاد الأوروبي، والمجلس يضاعف هذا النوع من التصريحات الجوفاء. لا يزال جزء من الجزيرة محتلاً بشكل غير قانوني من قبل الجيش التركي، وسكانه محرومون من حقوقهم داخل الاتحاد الأوروبي.
ولا يزال الاتحاد (...)
 
الجيش التركي وميليشيات مصراتة يسحقون أنصار المارشال حفتر 2 تموز (يوليو) 2019
قام الجيش التركي بنقل جهاديين من سوريا إلى ليبيا، ثم مستشارين عسكريين ومعدات تشمل عربات مدرعة وطائرات مسيَرة.
كما قاد هجوم ميليشيات حكومة الوحدة الوطنية في طرابلس بقيادة فايز السراج، أي الحكومة التي اختارتها الأمم المتحدة، والتي تعتمد على جماعة الإخوان المسلمين وقطر وتركيا، التي قامت عام 2011 بوضع ميليشيات مصراتة تحت تصرف حلف الناتو.
مصراتة، تسيطر عليها عائلات الجنود العثمانيين السابقين، وهم غالبا من الشركس أو اليهود الذين اعتنقوا الإسلام، واستقروا في ليبيا في القرن التاسع عشر.
هاجمت هذه الميليشيات والجيش التركي مدينة غريان البربرية الموالية لبرلمان (...)
 
لن يتمكن حوالي مائتي ألف قبرصي من التصويت في الانتخابات الأوروبية 21 أيار (مايو) 2019
جمهورية قبرص عضو في الاتحاد الأوروبي منذ عام 2004. ومع ذلك، لاتزال المملكة المتحدة تحتل جزأين من الجزيرة (المعروفة باسم "المناطق البريطانية") على الرغم من استقلال الجزيرة في عام 1959 وأخرى (معروفة باسم "جمهورية قبرص التركية في شمال الجزيرة "). التي يحتلها الجيش التركي منذ عام 1974.
لا علاقة للاتحاد الأوروبي بهذا الاحتلال العسكري. وهو لاينوي قطعا تحرير قبرص، لكنه ينتظر تسوية "سلمية" لن تأتي لهاتين المعضلتين.
في انتخابات البرلمان الأوروبي يومي 25 و 26 أيار-مايو،تم استدعاء جميع الذين تم تسجيلهم قبل الغزو التركي عام 1974 ("عملية أتيلا")، والتي شملت حوالي (...)
 
بيان وزارة الخارجية التركية حول لقاء إيمانويل ماكرون مع وفد من "القوات الديمقراطية السورية" Ankara (Turquie) | 19 نيسان (أبريل) 2019
ندين استقبال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفداً مما يسمى بـ "قوات سورية الديمقراطية" التي يقودها ويتزعمها تنظيم ب ي د/ي ب ك الذي يعتبر امتداداً لتنظيم ب ك ك الإرهابي في سورية. وهذه المحاولة الرامية إلى إكساب شرعية مصطنعة لامتدادات التنظيم الإرهابي تعد خطوة خاطئة للغاية لا تنسجم مع علاقات التحالف.
وننوه مجدداً إلى أهمية الحؤول دون المضي قدماً في تنفيذ الأجندات التي تستهدف النيل من الوحدة السياسية والإقليمية لسورية، وإلى أن تركيا لن تتوانى عن اتخاذ التدابير اللازمة التي ترتأيها بغية ضمان أمنها (...)
 
ترحيل الإرهاب إلى الشرق الأقصى دمشق (سوريا) | 19 شباط (فبراير) 2019
يعود الفضل في صمود الاقتصاد التركي، منذ توقف الولايات المتحدة عن دعم اقتصادها في شهر آب الماضي، إلى تحالفها الاقتصادي مع الصين. لكن ذلك لم يمنع إدارة أردوغان من طعنها في الظهر، وتوجيه انتقادات حادة لبكين ونعت الأسلوب الذي تتعامل بموجبه مع الإيغور أنه "عار على الإنسانية"، هذا فضلاً عن إعراب أنقرة عن أسفها وذرف دموع التماسيح لوفاة الشاعر الشهير عبد الرحيم هييت.
ومن دون انتظار، نشرت بكين شريط فيديو قصير عن "الميت" المزعوم معلناً بصوته : " أنا المدعو عبد الرحيم هييت. أعلن في هذا اليوم الموافق للعاشر من شهر شباط 2019 أنني رهن التحقيق للاشتباه في انتهاك القوانين (...)
 
أردوغان لايعترف بالرئيس الأسد، لكنه يتحاور مع حكومته 10 شباط (فبراير) 2019
أثار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضجة بإعلانه في 3 شباط- فبراير 2019، أثناء مقابلة مع تلفزيون TRT، أن تركيا لديها علاقات دبلوماسية مع شخصيات سورية. وشدد على أنه ليس من المناسب قطع كل الروابط حتى مع الأعداء، فيما ظل الرئيس أردوغان يدعي حتى الآن أن الوجود العسكري التركي في سوريا كان يهدف في المقام الأول إلى إسقاط "الدكتاتور".
وأكد المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم كالين، في 4 شباط-فبراير أن إجراء حوار مع دمشق لا يعني الاعتراف بالحكومة. فيما ظل الرئيس الأسد يرسل بانتظام مبعوثاً غير رسمي إلى القصر الأبيض في أنقرة، للتداول مع حكومة الرئيس اردوغان. وقد تواصلت هذه (...)
 
تركيا تدين الصين Ankara (Turquie) | 9 شباط (فبراير) 2019
هامي أكسوي ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية التركية انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد الأويغور الأتراك وموت الشاعر الشعبي عبد الرحيم حيط
ازدادت حدة الممارسات المنتهكة لحقوق الإنسان الأساسية للأتراك الأويغور وغيرهم من الطوائف المسلمة في منطقة شينجيانغ ذات الحكم الذاتي، وخاصة خلال العامين المنصرمين، وأصبحت موضع اهتمام من قبل المجتمع الدولي.
وشكلت سياسة "إكساء كافة الأديان والمعتقدات بصبغة صينية" والتي تم الإعلان عنها رسمياً في شهر تشرين الأول/أكتوبر 2017، خطوة جديدة نحو تحقيق الهدف المتمثل بمحو الهويات الاثنية والدينية والثقافية للأتراك الأويغور (...)
 
اليونسكو تتبلغ شكوى ضد فرنسا وتركيا 17 كانون الأول (ديسمبر) 2018
قدمت الجمهورية العربية السورية شكوى إلى اليونسكو (منظمة الأمم المتحدة للتربية، والثقافة والعلوم) ضد فرنسا وتركيا لقيامهما بنهب الممتلكات الثقافية.
أشرفت الجيوش الفرنسية والتركية على الحفريات في الأراضي التي احتلتها في (منبج، عفرين، إدلب، الحسكة، والرقة). وقاموا بنهب الكنوز الأثرية وتهريبها.
بالإضافة إلى ذلك، نسق مكتب خاص، مقره في باريس في بداية الحرب، طلبات المشترين الغربيين، وعمليات النهب التي يقوم بها الجهاديون، وكان يستخدم جزء من أرباح تجار الآثار، لتمويل المنظمات الإرهابية.
وقد لاحظت اليونسكو في عام 2015، عبر الأقمار الصناعية، عمليات نهب في 900 موقع (...)
 
 
 
تأجيل معركة ادلب 20 أيلول (سبتمبر) 2018
التقى الرئيسان الروسي والتركي في سوتشي في 17 أيلول-سبتمبر 2018.
بدأت روسيا منذ اجتماعهما السابق في 7 أيلول - سبتمبر في طهران، من رفع نبرتها، من خلال الحديث للمرة الأولى عن الصبغة غير القانونية للوجود العسكري التركي في إدلب، وأشارت إلى أنه ينبغي أن ينتهي.
وقع كل من فلاديمير بوتين، ورجب طيب أردوغان، أولا وقبل كل شيء، اتفاقيات تعاون اقتصادي لبناء خط أنابيب تركيا ستريم، ومحطة آكويو Akkuyu للطاقة النووية المدنية : اتفاقيات رحبت بها أنقرة بعد أن انهار اقتصادها بقسوة.
وفيما يتعلق بالمنطقة التي يحتلها حالياً الجهاديون والجيش التركي في سوريا - وهي منطقة تتطابق (...)
 
تركيا تعترف باختطاف أحد الإرهابيين الريحانيين 14 أيلول (سبتمبر) 2018
في 11 أيار-مايو 2013، انفجرت سيارتان مفخختان في مدينة الريحانية التركية (الحدود السورية)، مما أسفرتا عن مقتل 51 شخصًا وإصابة 140 شخصًا بجروح. واتهمت الحكومة التركية سوريا على الفور بتدبير الهجوم، كما قام حزب العدالة والتنمية على أثرها بتنفيذ مذبحة في المدينة ضد المهاجرين السوريين.
ومع ذلك، نفت سوريا أي تورط في العملية، وأثبتت وثائق الدرك التركي التي أعلنت عنها ريد هاك RedHack بأن العملية قد نفذت تحت علم زائف من قبل الحكومة التركية.
بعد خمس سنوات، أي في 12 أيلول عام 2018، أظهرت الحكومة التركية على التلفزيون الحكومي مواطنا تركيا عمره 34 عاما، يوسف نازك (...)
 
 
تركيا تجبر الكنائس اليهودية والمسيحية التركية على توقيع إعلان 14 آب (أغسطس) 2018
أجبرت الحكومة التركية زعماء 18 كنيسة يهودية ومسيحية، على التوقيع على إعلان يفيد بأنهم يتمتعون بالحرية الدينية. وكان من بين الموقعين بطريرك الروم الأرثوذكس برثلماوس الأول، والأسقف الأرمني أرام أتيشيان، والحاخام الأكبر إسحاق هاليفا.
نشرت هذا البيان وكالة الأناضول الوطنية [10]، ثم نقل عنها الرئيس رجب طيب اردوغان، ليؤكد أنه لا يضطهد المسيحيين.
وتأتي هذه القضية الغريبة على خلفية طلب تركيا من الولايات المتحدة تسليمها الواعظ الإسلامي فتح الله غولن، ورفض الولايات المتحدة تسليم هذا المتعاون مع وكالة المخابرات المركزية، ثم قيام تركيا بإلقاء القبض على القس الإنجيلي (...)
 
فشلت تركيا في خطف أحد مواطنيها في منغوليا 3 آب (أغسطس) 2018
حاولت المخابرات التركية Millî İstihbarat Teşkilatı اختطاف مواطن تركي في منغوليا، لكنها أخفقت. تعتقد المخابرات التركية أن المدرس فيصل أقصاي على ارتباط مع الواعظ فتح الله غولن، لهذا قامت بعملية اختطافه عند مدخل مدرسته، على يد خمسة من عناصر المخابرات التركية، واقتيد إلى مطار أولان باتور، حيث كان بانتظاره طائرة عسكرية من طراز CL604 تشالنجر، تابعة للجيش التركي.
لكن زملاء الأستاذ في المدرسة قاموا على الفور بإبلاغ الشرطة المنغولية، التي تدخلت ومنعت إقلاع الطائرة التي يحتجز فيها فيصل أقصاي، ولم يُطلق سراحه إلا بعد ثماني ساعات من المفاوضات. أنكرت السلطات (...)