قلد نادي الصحافة في المكسيك الصحفي الفرنسي تييري ميسان الجائزة الدولية للصحافة، ضمن احتفال، استهل بالوقوف دقيقة صمت في ذكرى جميع الصحفيين المكسيكيين الذين فقدوا حياتهم أثناء تأدية واجبهم المهني، وذلك بحضور العديد من الشخصيات الاعلامية في أمريكا اللاتينية، وممثلين عن الحكومة المكسيكية. تجدر الاشارة إلى أن المكسيك يصنف كثاني بلد من حيث الخطورة على حياة الصحفيين، بعد سورية.

تسعى هذه الجائزة إلى تكريم الحائز لهذا العام على نوعية التحليل الجيوسياسي الذي قدمه، وبصورة أدق على نوعية التحقيقات التي قام بها في موضوع هجماث 11 أيلول، فضلا عن تغطياته للحروب في كل من لبنان، وليبيا، وسورية، التي تلت تلك الهجمات.

تييري ميسان، مؤسس ورئيس شبكة فولتير، هو ايضا احد كتاب افتتاحية صحيفة الوطن السورية.

JPEG - 75.9 كيلوبايت
ترجمة
سعيد هلال الشريفي