JPEG - 64.2 كيلوبايت

تؤكد الولايات المتحدة تأييدها لاقتراح المغرب بشأن الحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على إقليم الصحراء الغربية، كما أفادت بذلك الإدارات السابقة. وبالتالي، فابتداء من اليوم، تعترف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء الغربية بأكمله وتعيد تأكيد تأييدها لاقتراح الحكم الذاتي الجاد والواقعي وذي المصداقية الذي قدمه المغرب باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على إقليم الصحراء الغربية. وتؤمن الولايات المتحدة بأن إقامة دولة صحراوية مستقلة ليس خيارا واقعيا لحل النزاع وبأن الحكم الذاتي الحقيقي تحت السيادة المغربية هو الحل الوحيد القابل للتطبيق. وإننا نحث الطرفين على أن يشرعا في إجراء محادثات دون تأخير على أساس خطة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب بوصفها الإطار الوحيد للتفاوض على حل مقبول للطرفين. ولتيسير التقدم نحو هذا الاتجاه، تشجع الولايات المتحدة التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع المغرب، بما في ذلك في إقليم الصحراء الغربية، وستفتح لهذه الغاية قنصلية في الداخلة بإقليم الصحراء الغربية لتعزيز الفرص الاقتصادية والتجارية للمنطقة.

وبناء عليه، أنا الموقع أسفله، دونالد ج. ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، أعلن في إطار السلطة المخولة لي بموجب الدستور وقوانين الولايات المتحدة أن الولايات المتحدة تعترف بأن إقليم الصحراء الغربية بأكمله جزء من المملكة المغربية.

وإشهادا على ذلك، مهرت هذا المستند بتوقيعي في الرابع من كانون الأول/ديسمبر من العام ألفين وعشرين والعام الخامس والأربعين بعد المئتين لاستقلال الولايات المتحدة الأمريكية.