أقام وزير الاعلام السوري مهدي دخل الله دعوى قضائية على مجلة “الاقتصادية” المستقلة التي يرأس تحريرها وضاح عبد ربه على خلفية “الاساءة الى سمعته واتهامه بتهم باطلة”

وكانت “الاقتصادية” الأسبوعية نشرت في عددها الصادر في 3 تموز 2005 تحقيقا عنوانه “أوقفوا المهزلة” عرضت فيه مطالبات المؤسسة العربية للإعلان ووزارة الإعلام للصحيفة بتسديد 14,6 مليون ليرة سورية ، تمثل حصة المؤسسة من إعلانات كانت قد نشرت في الصحيفة في السنوات الاربع الاخيرة. و رأت أن هذه المطالبات المالية مخالفة للقانون والدستور، متهمة وزارة الإعلام بأنها تعمل بمنطق “قانون الغاب” وانتقدت فرض المؤسسة عمولات على الصحيفة نتيجة لقاءات صحافية أجرتها مع وزراء ! وقبل أكثر من شهر، صدر قرار عن رئاسة مجلس الوزراء عطلت بموجبه صحيفة “المبكي المستقلة” ولفت مراقبون الى ان “الاقتصادية” وصاحبها من المقربين من السلطات وغير بعيدين عن الخطاب الرسمي، اذ حفلت أعداد سابقة منها بدعاية سياسية.

مصادر
النهار (لبنان)