شبكة فولتير

شعبان عبود

66 المقالات
إلى الجولان...
بقلم شعبان عبود
20 آب (أغسطس) 2007
منذ حرب يوليو في لبنان العام الماضي لاحظ الجميع كيف أن قرقعة لغة الحرب بين إسرائيل وسورية عادت لتفرض نفسها بعد صمت دام أكثر من خمسة وثلاثين عاماً، وبعد توقف دام نحو سبعة أعوام لمفاوضات السلام بين البلدين. صحيح أن سياقاً إقليمياً عاماً دافعاً نحو الحرب بدأ يفرض نفسه ويرخي بظلاله على كل من دمشق وتل أبيب، لكن رغم ذلك لاحظ الجميع أن ثمة «رغبة» لدى الطرفين لتجاوز حالة ما من خلال بوابة الحرب أو التلويح بها والاستعداد لها. على الضفة السورية وتزامناً مع وقع الضربات الإسرائيلية القاسية على أصدقاء دمشق في لبنان التي ترافقت بدورها مع قصف سياسي «لأعداء» دمشق في لبنان (...)
 
 
12 شباط (فبراير) 2007
افاد مصدر سوري مطلع، جوابا عن اسئلة وجهتها اليه "النهار" عن واقع العلاقات السورية – العراقية بعد جملة من التصريحات لمسؤولين عراقيين استهدفت دمشق واثر اجراءات اتخذتها وزارة الداخلية السورية لتنظيم اللاجئين العراقيين في اراضيها، ان "الاتصالات لا تزال مستمرة بين البلدين"، موضحا ان دمشق "اوضحت في هذه الاتصالات للاخوة العراقيين انها ملتزمة ما تم التوصل اليه خلال زيارة الرئيس العراقي جلال طالباني، وهي ترى ان الزيارة كانت ناجحة وتاريخية". وقال المصدر "ان من جملة الاشياء التي اتفق عليها مع العراق خلال الزيارة، بذل الجهود من اجل قيام مصالحة وطنية عراقية وتاليا فان (...)
 
8 شباط (فبراير) 2007
قال الرئيس السوري بشار الاسد، لدى افتتاحه اجتماعات اللجنة المركزية لحزب البعث الحاكم، ان "سوريا تساند وتدعم كل ما يجمع عليه اللبنانيون"، وانها ترحب "بكل مبادرة من شأنها ان توحد اللبنانيين وترسخ وحدة واستقلال لبنان".
واعلن السفير الايراني في دمشق محمد حسن اختري ان الاسد سيقوم قريبا بزيارة لطهران.
وتضمنت كلمة الرئيس السوري عرضا سياسيا تناول فيه قضايا اقليمية ودولية عدة وشدد على ان سوريا "ثابتة على مواقفها الوطنية والقومية، خصوصا ان الاحداث وتطوراتها اثبتت صوابية هذه المواقف".
وتحدث عن "الخطوات الايجابية التي حققتها سوريا على صعيد الوضع الداخلي في كل (...)
 
6 شباط (فبراير) 2007
كان للاجراءات الاخيرة التي اعتمدتها السلطات السورية للحد من اعداد اللاجئين العراقيين وتنظيم وجودهم في اراضيها، وقع الصدمة لدى غالبيتهم، فيما ارتاح عدد كبير من السوريين، خصوصا ان وجودهم ارتبط بموجة ارتفاع اسعار شملت كل السلع ولا سيما منها تلك التي تتصل بالعقارات وايجارات البيوت، الامر الذي انعكس سلبا على الكثير من الشرائح المتوسطة والفقيرة في سوريا، وتحديدا في مدينة دمشق وضواحيها حيث اكبر جالية عراقية.
وفي حي جرمانا جنوب دمشق، تقيم الغالبية العظمى من الجالية العراقية في سوريا، وقد فضل العراقيون من ابناء الطائفة السنية، الى غالبية من مسيحيي العراق، الاقامة (...)
 
 
24 كانون الثاني (يناير) 2007
لو سئل أي مسؤول سوري أو مصري عن رأيه بما آلت اليه العلاقة بين البلدين هذه الأيام فسيؤكد متأسفا على إستمرار "الجفاء" بينهما، لكنه سيتكلم جازما وبيقين في ما بعد عن عودة دفء لا بد آتية رغم كل ما شاب العلاقة منذ "حرب تموز" الاسرائيلية على لبنان وما تبعها من مواقف متباينة بين قيادتي البلدين. يقول ديبلوماسي مصري في دمشق: "العلاقة التي تربط دمشق والقاهرة، والرئيس مبارك بالرئيس بشار الأسد أكثر من خاصة"، ويضيف: "لا أحد ينسى أن الرئيس الراحل حافظ الأسد والرئيس حسني مبارك كانا زملاء وأصدقاء (طياران حربيان) قبل أن يصبحا رئيسين". ويتابع: "لا ننسى الوحدة بين البلدين (...)
 
تداعيات تحقيق ميليس
تعقيدات تؤخر الاتفاق بين دمشق ولجنة التحقيق
بقلم شعبان عبود
 
 
 
17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
واشنطن: ما يطلبه رئيس لجنة التحقيق يجب أن يحصل عليه
إيفانوف وغول حضّا الأسد على التعاون في ظل مناخ من الترقب لما سينتهي اليه الخلاف بين دمشق ولجنة التحقيق الدولية في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، على مكان استجواب ستة ضباط سوريين، اجرى كل من وزير الخارجية التركي عبدالله غول وسكرتير مجلس الامن القومي الروسي ايغور ايفانوف محادثات في دمشق تناولت "الضغوط على سوريا والتعاون مع اللجنة الدولية"، فيما كررت واشنطن ان ما يطلبه رئيس اللجنة القاضي ديتليف ميليس في شأن مكان الاستجواب يجب ان يحصل عليه. وشهدت دمشق وبعض المدن السورية احياء لافتاً للذكرى (...)
 
 
 
 
12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
يصل الى دمشق غداً وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي، للقاء الرئيس السوري بشار الاسد ووزير الخارجية فاروق الشرع، فيما اطلق رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" خالد مشعل مواقف داعمة لسوريا ورئيسها، غداة الخطاب المتشدد الذي القاه الاسد في جامعة دمشق.
وقالت مصادر ايرانية لـ"النهار" ان متقي يحمل رسالة من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى الرئيس بشار الاسد تتصل بالعلاقة بين البلدين وما يجري من تطورات اقليمية وخصوصاً في لبنان والعراق والاراضي الفلسطينية وما تتعرض له سوريا من ضغوط".
مشعل
وبعد توجيه الاسد انتقادات الى بعض من السياسيين (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
الأسد وزوجته حضرا مسرحية تنتقد ميليس والأوضاع الداخلية
طلاب يتظاهرون في دمشق اليوم تنديداً بـ "الاعلام المأجور"
 
خدام خارج السلطة
تغييرات في القيادة المركزية
 
دمشق قررت إقفال منتدى الأتاسي
سهير الأتاسي: انتهت آخر فسحة للحوار الديموقراطي