اعلن مصدر سوري رسمي في تصريح ادلى به لـ"صدى البلد" امس، ان السلطات السورية منعت انعقاد ملتقى ليبرالي ديمقراطي كان دعا له الناشط السياسي أحمد منقلي والدكتور كمال اللبواني في منطقة الزبداني في ريف دمشق، لان الاجتماع مخالف للقوانين والأنظمة السورية.

واعتبر أن هكذا اجتماعات في هذه الظروف لا تهدف الى حالة صحية بل قد تؤثر على الهدوء الاجتماعي الذي يعمّ سورية.

وأكد المصدر السوري أن الأجواء العامة السائدة في المنطقة كلها تشكل عناصر ضغط على سورية. وأضاف ان القناعة لدى السلطة بالسماح بهكذا مؤتمرات موجودة لكن الظروف الآن غير مؤاتية. وقال بيان للمنظمة العربية لحقوق الانسان ان السلطات السورية منعت أكثر من 200 ضيف كانوا توافدوا لحضور الملتقى التأسيسي المؤلفة لجنته من بسام محمد حسين وجبر الشوفي ورشا دويب. واكد البيان أن عناصر الشرطة والأمن حاصرت المنطقة وسدت المنافذ المؤدية الى منزل الدكتور لبواني الذي كان قضى حكماً لمدة ثلاث سنوات إثر اعتقاله سابقا.

وأشار البيان أن السلطات السورية لم تقم بأي اعتقال أو اعتداء على أحد.

مصادر
صدى البلد (لبنان)