في المقابلة التي أجرتها محطة (سي.ان.بي.سي) مع رياض سلامة، رئيس البنك المركزي في لبنان، فتح الأخير حربا بين النظام المصرفي اللبناني، وحزب الله.

وأكد السيد سلامة أنه بموجب القانون الأمريكي ضد حزب الله، أغلقت المصارف اللبنانية مئات الحسابات المصرفية، مع الحرص على عدم إزعاج الزبائن الشيعة.. [1]

إذا كان حزب الله قد توقع سابقاً إقفال حسابات على صلة بأنشطته العسكرية، إلا أنه فوجئ بإغلاق حساباته المتعلقة بالأنشطة الاجتماعية والطبية، وخاصة تلك المرتبطة بمشفيي بهمان، والرسول الله الاعظم، المشهورين في جميع أنحاء بلاد الشام بخدماتهما المتقدمة.

قرار الولايات المتحدة يشكل انتهاكا لمبادئ- ولكن ليس الرسالة- اتفاقيات جنيف. القانون الانساني الدولي، يحمي حق الوصول إلى الخدمات الصحية.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “المصارف اللبنانية مجمًدة جزئيا بموجب قانون أمريكي”, ترجمة سعيد هلال الشريفي, شبكة فولتير , 2 أيار (مايو) 2016, www.voltairenet.org/article1...