بعد انقلاب تموز-يوليو 2016 المنسوب لفتح الله غولن، قامت الحكومة التركية بتطهير المكتبات الجامعية، فأمرت على وجه التحديد بتدمير 1.8 مليون نسخة من مختلف الكتب (بما في ذلك الرياضيات) الصادرة عن دور نشر مرتبطة بالداعية، أو ببساطة الكتب التي تحمل الأحرف الأولى من اسمه. لقد سمحت عملية التطهير الأولى هذه بإعادة تدوير 13 ألف طن من الورق بكلفة 16 مليون دولار.

هذا وقد أعلن نائب رئيس الوزراء ووزير الثقافة، نعمان كرتلمش في 11 تشرين أول-أكتوبر 2017 أمام الجمعية الوطنية الكبرى عن تدمير 140 ألف كتاب إضافي موجودة في 1142 مكتبة (الصورة: مكتبة كامل غوليتش الجديدة في جامعة كارابوك).

لم تصب حملة التطهير الثانية كتب فتح الله غولن وأتباعه، أو الذين يذكرونه فحسب، ولكن أيضا للمؤلفات التي تتعارض مع العقيدة الإسلامية لحزب العدالة والتنمية، بما في ذلك كتاب عالم الأحياء الانكليزي تشارلز داروين (1809 -1882) أو الكتب التي تتناول نظريته في تطور الأنواع.

نعمان كرتلمش هو أستاذ مشارك سابق في كلية الاقتصاد في جامعة اسطنبول.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي